انتهى مخاض كابينة عادل عبد المهدي عندما أصبح قرارنا غير عراقي والمجرب يجب ان يجرب وشلع بلا قلع

وأخيرا انتهت قضية النقص في كابينة عادل عبد المهدي عندما تم الاجتماع في دوله قريبه من دول الجوار وتم عندما اصبح قرارنا غير عراقي رغما عنه وانتهى المخاض بولادة وزارة ظل هي وزاره للامن الوطني سامحونا يا شعبنا العراقي السبب سببكم فقد عقمت الناس ان تلد في العراق قادة يملكون زمام أمورهم ويستطيعون اتخاذ القرار لوحدهم