انحراف مقتدة الصدر وفجوره بلغ أتباعه 

انحراف مقتدة الصدر وفجوره بلغ أتباعه
———————————
رحمن علي الشاوي

استطاع مقتدة الصدر ومن وحي خياله أن يرسم صورة في أذهان رعاعه بأنه رمز مقدس يصل حد الاعتقاد المنحرف وأنه الإمام الغائب وهذه الخرافة لم تواجه الردع من قبله رغم تفشيها بين صفوف أتباعه الذين يعتقدون به أنه الإمام ( عليه السلام ) ( حاشى الإمام ) وأنهم مستعدين أن يطلقوا نسائهم ويقدموها له هدية حتى يزداد الفساد وينتفض مقتدة الصدر ويعلن نفسه على أنه الإمام المهدي ويعتبرون فوز قائمة سائرون إحدى المعاجز التي أمر بها مقتدة الصدر وهو يمهد لظهوره النهائي …. ورسالة أخيرة نوجهها لمقتدة وأتباعه أن نهاية فسادهم سيكون بصولات فرسان قادمة.
http://cutt.us/HWk4b