اهالي الجولان المحتل والفرق بينهم وبين الاكراد الهمج الرعاع

أبناء الجولان السوري المحتل عتصمون رفضا للانتخابات المحلية التي تفرضها اسرائيل واضراب عام في الجولان العربي السوري المحتل رفضا للتهويد والانتخابات المحليه لقد اقاموا اهالي الجولان العرب الشرفاء الفعاليات الشعبيه وتنفذ  اضرابا لرفض لممارسات الاحتلال والتهويد وتمسكا بهويتهم العربيه السوريه رغم ما تقدمه لهم اسرائيل من ترغيبات ومعطيات واليوم اهالي بلدة مجدل شمس يعتصمون ويتظاهرون قبيل فتح صناديق الاقتراع رفضا للانتخابات التي اعلنتها سلطات الاحتلال وقاموا مشايخ الجولان العرب الشرفاء بتصديهم للقمع الصهيوني وتمسكهم بالهوية السورية العربية ولاكن عندما نشاهد بعض العصابات الكرديه سواء كانوا في العراق أو سوريا أو ايران أو تركيا اقل اعتداء على الدوله التي تحضنهم سواء من أمريكا أو اسرائيل وغيرهم يقفون معهم ويعلنون التمرد والانفصل والنتيجه وكما حصل لهم سواء قي سوريا أو غيرها مزيدا من القتل والتشريد وفقدان بيوتهم وذلك بسبب تهورهم فنقول لهم وكم مره نصحناهم ومنهم الصهيوني المهابادي الارهابي الداعشي مسعود برزاني