ايها المارقة , خلفاؤكم فراعنة الامة في نظر الزهري !!!

ايها المارقة , خلفاؤكم فراعنة الامة في نظر الزهري !!!
احمد ياسين الهلالي

تجاهلا واستخفافا وتضليلا من قبل اعداء الاسلام ائمة المارقة لمحاولاتهم المتكررة لحرف مسار ومنهاج الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم ) الذي خطه لتوعية الامة الاسلامية وتوجيههم لما يحميهم من شرار الخلق والمتربصين بالشريعة السماوية وبالمسلمين من خلال الروايات والاحاديث والتوجيهات التي كان يرويها الرسول في كشف وتمييز ائمة الضلالة ومارقة الدين , فيذكر صفاتهم وافعالهم في بعض الاحيان ومرة تجده يذكر اسمائهم وكناهم ومنصبهم ويحذر المسلمين من خطورتهم وخطورة تسلطهم على رقابهم , ولكن المشكلة عند قراءة بعض ماسطر في كتب التاريخ الاسلامي وخصوصا ماتحمله كتب (ابن تيمية ) ومن سار على نهجه نجد ان الطامة الكبرى والمصيبة العظمى هو التجاهل الواضح والمخالفة العظمى لكلام الرسول (صلى الله عليه واله ) وما ترويه بعض علمائهم في رفع وتمجيد بعض الشخصيات التي حذر منها الرسول الاكرم ووصفهم بالطغاة والمنافقين وفراعنة الامة امثال (الوليد بن يزيد بن عبد الملك ) والمعروف بالفسق والفجور والطغيان , وقد جاء في المحاضرة الرابعة من بحث ( الدولة المارقة ..في عصر الظهور …منذ زمن الرسول ) للمحقق السيد الصرخي الحسني مايشير الى مثل تلك الامور حيث ذكر ما جاء في سير اعلام النبوة ج5 قال ( قال احمد بن حنبل في مسنده عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن عمر قال : ولد لاخي ام سلمه ولد فسموه الوليد : فقال النبي ( صلى الله عليه واله ) سميتموه باسماء فراعنتكم , ليكونن في هذه الامة رجل يقال له الوليد , لهو اشد لهذه الامة من فرعون لقومه . أقول والكلام للمحقق الصرخي الحسني , هذا الامام والخليفة المفترض الطاعة !! هذا الخير والعطاء وناصر الدين , ومقوي الاسلام والمسلمين وفاتح البلدان !! الوليد يقول عنه الرسول لهو اشد لهذه الامة من فرعون لقومه , يقول هذا من الطغاة من الفراعنة , هنيئا للخليفة والامام وولي الامر الفرعوني , اسلام , دين ,رسالة سماوية , تخرج ضد الفراعنة وتحرر الناس منهم وبعدها تنصب الفرعون على رقاب الناس , ماهذه السفاهة ؟!! ماهذه التفاهة ؟!! ماهذه العقول الفارغة التي تستقبل الافكار ؟!! .. انتهى كلام المحقق الصرخي , انظروا كيف يحاول ائمة المارقة حرف الناس عن ائمة وعلاماء الهدى والصلاح وتوجييهم الى الولاة الفسقة الطغاة رغم تحذير الرسول منهم , ماهذا العناد وماهذه المخالفة وماذا يراد منها !!!.