بتمويل منظمة (القلب الرحيم): تدشين مشروع توزيع أكثر من 2000 حقيبة مدرسية بمديرية الوحدة

صنعاء: رأفت الجُميّل
دشن مكتب الشؤون الاجتماعية بمديرية الوحدة في العاصمة صنعاء، صباح اليوم، مشروع توزيع أكثر من 2.000 حقيبة مدرسية شاملة القرطاسية والزي المدرسي، لطلاب الصفوف الأولى من الفقراء والأيتام والنازحين، والذي يستهدف عدد من المدارس في أمانة العاصمة، بتمويل من منظمة القلب الرحيم، وذلك بحضور القاضي عبدالوهاب شرف الدين -وكيل أمانة العاصمة المساعد للشؤون الاجتماعية-.
وفي كلمته التي أللقاها أثناء التدشين، أوضح الأخ صالح فضل الميسري -مدير عام مديرية الوحدة- أهمية المشروع في تشجيع الطلاب على مواصلة التعليم، وكذا الإسهام في إنجاح حملة العودة إلى المدرسة.
وأشاد الميسري بدعم منظمة القلب الرحيم للقطاع التربوي بالمديرية، من خلال تبنيها مشروع الحقيبة المدرسية والزي المدرسي والقرطاسية، والتي لها عظيم الأثر في مساعدة الفقراء وذوي الدخل المحدود على مواصلة التعليم.
فيما دعت شاهيناز النعمي -مديرة فرع مكتب الشؤون الاجتماعية بمديرية الوحدة- كافة المنظمات والمبادرات المجتمعية، إلى توفير المزيد من المساعدات في مختلف المجالات، خصوصا التربية والتعليم، للنهوض بواقع التعليم، لافتة إلى أن الطلاب الذين تم توزيع الحقائب المدرسية ولوازم القرطاسية عليهم اليوم، كانوا بأمس حاجة إلى تلك المساعدات.
وأكدت النعمي، بأنه من شأن هذه المشاريع تخفيف الأعباء عن كاهل الطلاب وذويهم، خصوصا في ظل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة التي يمر بها أبناء الشعب اليمني.
بدوره، قال طاهر المخلافي -رئيس منظمة القلب الرحيم- تعتبر (الحقيبة المدرسية) ضمن المشاريع الرئيسة التي تنفذها المنظمة بالتزامن مع بدء العام الدراسي، وذلك للمساهمة في مساعدة أبنائنا الطلاب في توفير إحتياجاتهم المدرسية من حقائب وقرطاسية وأقلام والزي المدرسي.
وأضاف المخلافي: يأتي تدشين توزيع الحقيبة المدرسية اليوم، تحت شعار: (من حقي أن أتعلم).. إنطلاقا من إيماننا في المنظمة بأحقية العلم لكل فرد، وقد كان لتدشين لمشروع عظيم الأثر في رسم البسمة على وجوه الطلبة وإدخال الفرحة إلى قلوبهم وتخفيف المعاناة عن كاهل أسرهم.
حضر تدشين المشروع، الدكتور خالد حميد -أمين عام المجلس المحلي- المهندس محمد السلمي -رئيس لجنة التخطيط- أحمد غيلان -رئيس لجنة الخدمات- مها الحاشدي -المدير التنفيذي للمنظمة-.