بطون لا تشبع

من يبيع كرامته وحقوقه مقابل هريسة..لا يستحق الحياة..قالوا لهم ان ذلك الطعام سيطعم الجياع..ونحن نقول متى العراق واهل العراق جاعوا ونحن يشهد لنا القاصي والداني أننا نطعم العالم كله بخير العراق لولا تلك الزمرة القذرة التي تحكم العراق اليوم والتي أستغلت شعائر مستوردة من ارض فارس والهند..ومن يعترض ويرشد الناس ويوعيهم وصفوه أما وهابي او ناصبي متى ينتصر العراقيين لكرامتهم ..ويطردوا كل مخالفات الجهل وينزعوا تلك الثياب المليئة بالفكر الذي لا يمت لهدي اهل البيت رضوان الله عليهم..اصبحنا في زمن صار فيه الباطل يعلوا والحق يهان ..

علي الجنابي