in

بعد انتقاده دعاة الاصلاح..الكربلائي معرضا للخطر

قبل أن نبين ونوضح حقيقة القضية التي حصلت في كربلاء ألا وهي قضية محاولة اغتيال الشيخ الكربلائي أثناء ادائه خطبة صلاة الجمعة في العتبة الحسينية المقدسة حيث تعرض له أحد الأشخاص أثناء تواجده بين المصلين فعندما أراد الشخص ضرب الشيخ الكربلائي المحصن بالحواجز والحمايات مباشرة قامت الحمايات باعتقاله وأخذه إلى داخل إحدى الغرف القريبة له ومصيره لم يعرف لحد الآن وهذا طبعا ليس بغريب عن ممارسات هؤلاء منتسبين العتبة اتباع معتمد السيستاني ولكن مانريد ان نسلط الضوء عليه هو من وراء تلك الحادثة ؟؟..

كما تعرفون أن الشيخ الكربلائي له إشارات كثيرة من خلال خطب الجمعة والتي ينتقد بها دعاة الإصلاح أو ممن يرفع شعار الإصلاح في تظاهرات اليوم ولكن المقصود في كلامه تحديدا هو مقتدى الصدر لا غير لأن الإعلام والفضائيات هي من تروج له والواقع يثبت ذلك فالمشروع الإصلاحي هو من رفعه من بين قادة الأحزاب والتيارات الإسلامية ولكن لماذا معتمد السيستاني يقف حجر عثرة أمام هذا المشروع ولماذا انتقده الكربلائي وادعى أن دعاة الإصلاح هم فاسدون وسارقون كما تعلمون ان السيستاني هو من ألزم الناس انتخاب تلك الأحزاب وإلى يومنا هذا لم يقف موقفا معارضا ومناهضا للعملية السياسية ولفساد الساسة سوى إشارات سطحية لاتضر ولاتنفع..
اذن لو كان السيستاني يريد فعلا اصلاحا ورافضا لتلك السياسة والوضع الذي نعيشه لكان هناك موقف واضح وصريح من قبله ولكنه راضى على هؤلاء الساسة لهذا فإن أي مشروع أو كلام أو موقف يناهض تلك الأحزاب السياسية بالتأكيد يكون السيستاني ووكلاءه حجر عثرة أمامهم وموضع انتقاد ورفض لهم فكلام الكربلائي في خطبة الجمعة والذي ينتقد فيه السيد مقتدى الصدر ومشروعه الإصلاحي هو بالتأكيد كلام جارح له أمام الإعلام والفضائيات ولكن اتباع مقتدى لم يسكتوا أو لم يمر كلام الكربلائي مرور الكرام لابد أن يكون له ردة فعل كنا حصل مؤخرا للسيد كمال الحيدري..
اذن اتباع مقتدى حاولوا أن يكسروا حاجز الصد الذي يتخبى خلفه الكربلائي أثناء ادائه خطبة صلاة الجمعة ألا انها لم تكن محاولة اصطياد الكربلائي موفقة من قبل اتباع مفتدى وذلك يرجع ااسبب الى السيطرةالتامة والاحاطة المكثفة للكربلائي من قبل الحمايات ومنتسبين العتبة الذين يجندهم عبد المهدي الكربلائي لخدمة مصالحه ومشاريعه لا لخدمة العتبات المقدسة ..

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الزهراء صرخة الحق والعلم والتعايش السلمي بوجه التكفير

تعال للعراق كي تمتهن تجارة المخدرات !!!!!