بعد مقتل ابنائنا في البصرة ..تجريم السستاني مطلب عشائري لارجعة فيه

بعد مقتل ابنائنا في البصرة ..تجريم السستاني مطلب عشائري لارجعة فيه
—————————–
زوير شدهان المنصوري

لايظن احد اننا نحن ابناء العشائر العراقية العربية الاصلية وخاصة الجنوبية منها غافلين عن من تسبب واوصلنا الى هذا الحال المزري وان سكوتنا طيلة فترة ليست بقصيرة هو لاعطاء الفرصة تلي الفرصة لتصحيح المسار ليس الا.
واليوم لابد ان نطلقها اي (الكلمة)عالية مدوية والتي كان من المفروض ان تقال من زمان وهي ان
السيستاني ومرجعيته وحاشيته المسبب الرئيسي لما يجري وذلك لمنحه الثقة والتاييد المطلق لساسة العهر والفساد والاجرام والذي على اثره صار ما صار واوصلونا الى هذه الاحوال وعليه فاننا ومن موقع مسؤوليتنا التي حملناها على عاتقنا فاننا نحمله مسؤولية اجرام ساسته الذين اوجب دعمهم دعما مطلقا ..ونحمله مسؤولية الارواح التي سقطت والدماء التي سفكت .. وندعوا الى انتفاضة شعبية عارمة هدفها اسقاط الفساد والمفسدين ومحاسبة المراجع الذين قبلوا ودعموا الفساد والمفسدين وسكتوا عن زهق الارواح وكذلك محاسبة السياسين الذين اعتدوا على العشائر العراقية الاصيلة وتجاهلوا وزنها وتأثيرها في تحقيق مصير الوطن والمواطنين وأن الايام القادمة حبلى بإجراءات ستقوم بها العشائر العراقية وثوارها الغيارى على ما افرزته المرجعية وساستها من استهزاء بمشاعر وحقوق الناس وتعمدهم الحاق الأذى بالناس من نقص متعمد بالخدمات كالماء والكهرباء والصحة وقطع رغيف الخبز عن عوائل الشهداء الذين دفعوا ارواحهم رخيصة للوطن لتجازيهم المرجعية بالوقوف مع الحكومة وساستها بقتل المتظاهرين المسلمين الذين خرجوا للمطالبة بحقوقهم المسلوبة وكذلك نوجه خطاب الى القوات الامنية بضرورة الوقوف مع الجماهير الشعبية المظلومة وعدم الانجرار خلف الاوامر التي تصدر من السياسين الفاسدين وهم اصلا ولائهم للأجنبي وليس لهم مصلحة غير مصلحة الدول التي جندتهم ونحذر من انخراط الميليشيات الاجرامية التي تخدم الاحزاب الدينية والتي تأتمر بأمر قاسم سليماني جلاوزته ….

عاجل بيان من عشائرالبصره حيا الله الشرفاء #انتفاضة

Publiée par ‎ابراهيم الياسري‎ sur Mardi 10 juillet 2018