بيع الدولار بالآجل

بيع الدولار بالآجل
—————————
بقلم ..باسم الحميداوي

قال تعالى(الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا ۗ وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا ۚ ……) (275) البقرة
لنعتبر ولنتدبر ان ناخذ الاحكام المستلة والمستنبطة من الايات القرانية وكلام الله تعالى التي اتتنا من الاحاديث القدسية وكلام المعصوم عليهم الصلاة والسلام التي خصت فرع من المعاملات وقد انغمست بين الحلية والحرمة .
اما المعاملة التي جاءت ضمن اطار الحلية فهذا الخير والخير كله
واما التي تجيء عن طريق الشيطان والتي رمزنا لها بانها(حرام) فهنا موضع النقاش
فقد كانت الناس وخصوصا في عصر الجاهلية تعيش وغائصة بالمعاملة المحرمة والتي يسميها اهل العلم بالمعاملة (الربوية) وحسب اعتقادي انها كانت هي ضمن الاسباب التي ارسل الله تعالى من اجلها حبيبنا ونبينا محمد صلى الله عليه واله اضافة الى المحرمات الاخرى التي تدخل ضمن سلوك هؤلاء البشر من الناس كشرب الخمر وقتل الموؤدة واستباحة المال والعرض والقتل وغيرها
وفي هذا الموضوع نختار هذا النوع من المعاملات التي حرمها الاسلام ولم يقل بكراهيتها على اقل التقدير لكن السماء ادرى بالمضار التي تنجم عنها هذه المعاملة (الربا) والتي يتداولها الناس وخصوصا اصحاب رؤوس الاموال مستغلين بذلك الوضع المعيشي عند العراقيين البؤساء والحاجة الملحة للاموال عند اغلب الناس وفي هذا الصدد وكثرة الشبهات التي تدار حول هذه المعاملة واثارها فقد رُفِع استفتاء من بعض المؤمنين الى المحقق الاستاذ الصرخي يريدون الموقف الشرعي ازاء بعض المعاملات ,
وهل فيها نص شرعي بجوزاه او لا؟؟
واجاب سماحة المرجع المحقق بعد ان رفع له هذا السؤال والذي يحمل العنوان التالي……
بيع الدولار بالآجل
————–
سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني – دام ظله –
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
شخص أخذ من شخص آخر صاحب مكتب لصرف الرواتب مبلغ 8 ورقات يعني بالدولار شرط أنْ يرجعهن بالعملة العراقية وبمبلغ مليون دينار، أي بفائدة 100 أو أكثر على أنْ يسددها شهريًا مئة أو مئتين ألف دينار، فهل تعتبر هذه المعاملة ربوية؟
بسمه تعالى:
المعاملة المذكورة ربوية غير جائزة.
شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ السيد الصرخي الحسني – دام ظله –
للاطلاع على الفتاوى على الرابط التالي :
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany
فتاوى سماحة المرجع الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله