ب (الشور والبندرية ) وجدت ضالتي!!

ب (الشور والبندرية ) وجدت ضالتي!!
——————-
باسم الحميداوي

تقبلتنا بكل رحابة صدر تفعيل دور القصيدة الحسينية الحماسية (الشور والبندرية ) اينما حلت وكيفما كانت تقبلناها واستسغناها واستحسناها بالمقابل هي تقبلتنا وتوددت الينا لاننا لم نفارقها
واطقلناها بصوت عالي(لامجلس بدون الشور)
نعم هذه هي قصتنا مع (البندرية)…!
لكن استوقفتني عبارة كتبت على صدر المعزين كبارا وصغارا وهذه العبارة هي (الشور يصنع انصارا لله وانصارا للمهدي) حقيقة استوقفتني هذه العبارة …..
وبالمباشر اتصلت باحد الاطباء الاخصائيين في علم النفس كانت لي علاقة معه ولانني طالب علوم دينية اعرف الجوانب التشريعية وماتحمله هذه العبارة من النواحي العقائدية والاخلاقية التشريعية واثارها على الموالي لكنني جهلت العامل النفسي على الانسان …
قلت له فسر لي هذه العبارة من (الجانب النفسي) باعتبارك طبيب في علم النفس .
فقال لي هذا الطبيب
اخي انتظرني يومين وانا اعطيك الجواب!!
قلت اخي لماذا يومين المفروض باعتبارك طبيب اخصائي تكون الاجابة آنية اعتبرني مراجع في عيادتك ….
فضحك الرجل وقال لي انتطرني يومين!!
قلت له انتظر وامرنا الى الله !!!
قلت له ..في امان الله.
ومر على هذا الاتصال اسبوع .
فقلت بيني وبين نفسي لعل الرجل يتحرج ولم يحر جوابا .
وعند المساء وكالعاة فتحت حاسبتي لأتصفح في عالم النت حالي حال الملايين من البشر واذا بي ياتيني رابط على صفحتي الشخصية من الاخ الطبيب وهوعبارة عن مقطع فيديوي يحتوي على صورة طفل تفاعل بشكل فطري مع قصيدة (الشور)
وما ان رايت هذا الفيديو حتى وجدت الجواب وعثرت على ضالتي وتحتها تعليق من صديقي الطبيب كتب فيه
((((ان صرخيكم ليس فقيه زمانه بل هو عالم نفساني واستاذ ومعلم من الطراز الرفيع )))
عندها قلت لله درك ياسيدي الاستاذ المحقق الكبير وهنيئا لانصارك

http://cutt.us/TDWrv