تحت شعار: (دماءكم الزكية حياة كريمة لاجيالنا): اللواء الشامي يدشن فعاليات اليوم المفتوح لأبناء شهداء الجوية

صنعاء: رأفت الجُميّل

أكد اللواء ركن طيار إبراهيم الشامي -قائد القوات الجوية والدفاع الجوي- أن دماء الشهداء ستبقى عهدا يستحق كل الوفاء والتقدير، وذلك عرفانا للتضحيات الجليلة ووفاء لتلك الدماء الزكية التي روت تربة اليمن الغالي في معركة الصمود والكرامة ومواجهة العدوان.

ونوه اللواء الشامي، خلال كلمته التي ألقاها على هامش الفعالية الترفيهية واليوم المفتوح لأبناء شهداء القوات الجوية والدفاع الجوي، صباح اليوم بصنعاء، نوه إلى أنه وبفضل التضحيات الجسيمة للشهداء الأبرار استطعنا ردع العدوان وكسر إرادته وجبروته وتحقيق التفوق القتالي وإمتلاك زمام السيطرة النيرانية لصالح قواتنا في مختلف الجبهات على إمتداد مسرح العمليات.. مؤكدا أن أسر وأبناء شهداء القوات الجوية سيبقون دوما محل اهتمام ورعاية قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي بوجه خاص والقيادة السياسية والعسكرية العليا بوجه عام.

وعبر قائد القوات الجوية في ختام كلمته، عن التقدير والعرفان للحاج عبدالله المغشي على إسهامه وتعاونه في إقامة وإنجاح هذه الفعالية الترفيهية المجانية في مدينة ألعاب السبعين.

وخلال تدشين الفعالية التي جاءت تحت شعار: (دماءكم الزكية حياة كريمة لاجيالنا)، ألقى حمود عباد -أمين العاصمة- كلمة أشار فيها إلى أن الشهداء الأبرار هم من يستحقون دون غيرهم أن يقف الجميع أمامهم بكل إجلال وإكبار وفاءا وعرفانا بتلك التضحيات والمواقف البطولية التي سطرها الشهداء في ميادين العزة والكرامة دفاعا عن الوطن وحماية سيادته وجادو من أجل ذلك بأغلى ما يملكون أرواحهم ودمائهم الزكية.

وأوضح بأن عطاءات الشهداء التي قدموها من أجل وطنهم وشعبهم وسطروا بها ملاحم بطولية لن تنسى وستبقى حاضرة ومصدر الهام تستمد منها أجيالنا كل معاني العزة والكرامة والتضحية والإيثار الوطني.

وعبر أمين العاصمة عن أسمى معاني الشكر والعرفان لقيادة القوات الجوية والدفاع الجوي على اهتمامها المتواصل باسر وأبناء الشهداء وما تبديه من حرص وتواصل دائم معهم وتلمس احتياجاتهم وهمومهم والذي يجسد مدى استشعارها للمسؤولية والوفاء للشهداء وللتضحيات التي قدموها من أجل الوطن.

وأعلن أمين العاصمة عن تبرعه بمبلغ اثنين مليون ريال والشيخ ضيف الله رسام بمليون ريال دعما لصندوق شهداء القوات الجوية.

تخلل الفعالية عرض اوبريت لفرقة الغالبون للتعبئة العامة حول الشهيد وكذا عرض مادة عن تضحيات القوات الحوية والدفاع الجوي.