تحت مجهر المحقق الصرخي ( ابن العبري يذكر أقتتال أئمة الخوارج فيما بينهم)!!!

تحت مجهر المحقق الصرخي ( ابن العبري يذكر أقتتال أئمة الخوارج فيما بينهم)!!!
الكاتب علاء اللامي
جاء في المحاضرة {49} من بحث : ” وقفات مع….توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري” بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للأستاذ المحقق – 1 / 11 / 2017 م
وَقَفَات مع.. تَوْحِيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخان والمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..المورد8: سنأخذ صورة عن هولاكو والتتار وعن حكّام المسلمين في تلك المدة، حتى تتّضح عندنا الصورة، وتقترب إلينا الحقائق والأمور الواقعيّة التي حصلتْ بنسبة معينة: 1..2..11ـ ثم قال ابن العِبري/ (257): {{أ..ب.. ط ـ وأراد عزّ الدين أن يقتل ركن الدين أخاه الآخر، ويأمن غائلته، فأحسّ الأمراء بذلك، وهرّبوه بأن ألبسوه ثياب بعض غلمان الطبّاخين، ووضعوا على رأسه خوانجه فيها طعام، وأخرجوه مِن الدار والقلعة في جماعة مِن الصبيان قد حملوا طعامًا إلى بعض الدور. ي ـ فلمّا خرج أركبوه فرسًا، وساروا به حتى أوصلوه إلى قيسارية، وانضم إليه هناك جماعة مِن الأمراء، وجيَّشوا وتوجَّهوا نحو قونية ليحاربوا عزّ الدين، فبرز إليهم عزّ الدين بمِن معه مِن العسكر، فكسرهم وهزمهم وأسر ركن الدين أخاه واعتقله بقلعة دوالوا}}..24..المورد9.. النقطة الخامسة: حقيقة المؤامرة في سقوط بغداد وباقي بلدان الإسلام…انتهى كلام المحقق الصرخي حفظه الله ..
اقول : هذه المحاضرة أخذت الجانب الذي غرر به طائفه كبيره من المسلمين تحت مسمى ولاة الامور ورموز الاسلام ومسمى امير المؤمنين وخليفة المسلمين وووووو كل هذه المسميات جرفت الامة عن جادة الطريق والمسار الصحيح وهذا ما شهدناه في فتاوى ومحاضرات وكتب وعاظ السلاطين في عصرنا هذا فالامة التي لاتميز الحق عن الباطل لايمكن أن تبني مجتمع واعي مدرك يعرف ما له وما عليه فالذي يترضى عن يزيد وعن الحسين في أن واحد هذا الكائن وصل وأوصلوه الى مرحلة ألتبس عليه كل شي وضاع عليه كل شي فمثل هذا لاينتظر منه السلام والخير وما بداعش الذي تربى بفكر ابن تيميه المدلس المجسم ببعيد والكل شاهد بأم عينه ما خلفوه من دمار في العراق وسوريا وليبيا وباقي الدول نتيجة حتمية فائمتهم الذين عرفوهم من الامويين والعباسيين كانت سيرتهم الذاتية هي الصراع واللهث والتكالب على الدنيا والسلطة والملك والأنغماس بالرذائل والفحش والفجور وعلى سيرتهم ساروا وعلى نهجهم صاروا وسوف يلقون الله ويكون الحديث كما في قوله تعالى (قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ فِي النَّارِ ۖ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا ۖ حَتَّىٰ إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ ۖ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَٰكِن لَّا تَعْلَمُونَ (38)
مقتبس من المحاضرة {49} من بحث : ” وقفات مع….توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري” بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للأستاذ المحقق – 1 / 11 / 2017 م
http://www12.0zz0.com/2018/02/05/16/884433229.jpg

WWW12.0ZZ0.COM