تدشين حملة التحصين ضد شلل الأطفال مادون سن الخامسة بعمران

عمران / محمد الموهبي

دشن محافظ عمران فيصل جعمان  ومدير عام صحة الأسرة بالوزارة نجيب القباطي ومدير عام مكتب الصحة العامة السكان بالمحافظة هادي الحمزي الحملة الوطنية للتحصين من منزل إلى منزل ضد شلل الأطفال .

وفي التدشين أكد المحافظ جعمان أهمية الحملة الوطنية لحماية الأطفال من أمرض الطفولة القاتلة ولما لها من عواقب وخيمة على حياتهم.

داعياً الآباء والأمهات بالمحافظة إلى التفاعل الايجابي مع الحملة والدفع بأبنائهم لأخذ جرعات اللقاح ولما من شأنه الحفاظ علی صحتهم وسلامتهم من الإصابة بهذا المرض الفتاك .

من جانبه مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة هادي الحمزي أشار إلى أن الحملة تستهدف في ثلاثة أيام نحو 268 ألف و802 طفل وطفلة مادون سن الخامسة من العمر حتى من سبق تحصينهم ومن استكملوا جرعات التحصين الروتيني وينفذها 97  فريق ثابت  و813 فريق متحرك و212 مشرف فريق  و40 مشرف مديريه و212 وسيلة نقل.

مؤكداً أن الحملة ستكون من منزل إلى منزل ، عبر الفرق الميدانية المتنقلة بالإضافة إلى المرافق الصحية والتي تقوم بتقديم التطعيم بلقاح شلل الأطفال وفيتامين (أ) وتتميز عن سابقاتها ذلك لأن عملية الإحصاء ستكون وفقا لأسماء الأطفال المشمولين بهذه الحملة..

وأوضح مدير إدارة التحصين الموسع بالمحافظة حدي العمدي بأنه تم الإعداد والتحضير لتنفيذ الحملة إعداداً جيداً وتم تدريب الفرق الميدانية والعاملين الصحيين وتزويدهم بمعارف ومفاهيم علمية حول إعطاء اللقاحات للأطفال وطرق وأساليب الوصول إلى المستهدفين وفق الخطة المحددة من قبل وزارة الصحة وتوزيع الدليل الإرشادي للعاملين المشاركين في الحملة.

مشيراً إلى أن المحافظة تضم ست مديريات وهي “حرف سفيان , المدان , حبور ظليمة , حوث , خمر , ريدة ” والتي تعد من المناطق الأكثر احتياجاً وذات خطورة حيث يتواجد فيها عدد كبير من النازحين، والتي تحتاج إلى فرق خاصة متنقلة من خيمة إلى خيمة وسيتم الإشراف عليها على مدار الساعة.

من جانبه مدير الإعلام والتثقيف الصحي بالمحافظة عبد الكريم العمراني أشار إلی أن حملة التوعية تجري بوتيرة عالية عبر منسقي التثقيف وسيارات الإعلام الصحي الحاملة لمكبرات الصوت في جميع أحياء وعزل وقرى مديريات المحافظة بالتعاون مع قادة الرأي في المجتمع والاستعانة بهم لتهيئة المواطنين وإقناعهم بضرورة تحصين أطفالهم .

مشيراً إلى أنه تم تجهيز عدد 21 سيارة متجولة و20 منسق تثقيفي و6 مساعدين و150 متطوعة للقيام بعملية التوعية وتوزيع الملصقات والمطبوعات في الشوارع ومداخل المديريات للتعريف بأهمية التحصين .