in

ترمب يستبيح العراق

 

ترمب يستبيح العراق

كاظم البغدادي

تشهد دول العالم يوميًا تبادلا للزيارات بين قادتها وكبار مسؤوليها, وقد درج العرف الدبلوماسي الدولي على أنه يجب الإعداد المسبق لبرنامج عمل كامل ينظم هذه الزيارات، ويضبط جميع تفاصيل الزيارة المتعلقة بعدد الوفد الزائر ومستوياته البروتوكولية، والجدول الزمني للزيارة، وأهم محطاتها ومضامينها وجدول أعمالها, وتتحمل الدولة المضيفة الحماية للوفود أو الشخص الضيف.

طبعا الكلام أعلاه للدول ذات السيادة المحترمة بين الدول الاخرى , وليس في العراق, وما شهدته زيارة الرئيس الأمريكي الأخيرة للعراق, تبين مدى خنوع وخضوع ساسته وقادته الدينيين (الهنبلجية من قادة المليشيات) التي تدعي المقاومة وقوة الاستخبارت, ومنهم تنظيم الحشد وسرايا مقتدى الذي أراد قبل فترة ضرب إسرائيل لأنها جعلت القدس عاصمة لها؟؟ ودولته مستباحة لكل الدول وغيره يدخل ويخرج وكأن العراق ملك عوائلهم.

حيث كان مطية الاحتلال حتى مكنهم وجعلهم يتغلغلون  وثنائهم المستمر عليه لأنه ساعدهم في بسط قوتهم في العراق والمنطقة أجمع.

ومن الملفت للنظر  ومنهم مقتدى مدعي المقاومة تراهم بلعوا السنتهم أمام هذا الانتهاك المخزي في عقر دارهم, أين استخباراتكم ومليشياتكم المحررة , رئيس دولة يدخل دولتكم ويخرج وانتم نائمون, وعند فطور الصبح وصلكم الخبر بعد انتهاء الزيارة, كم هو محتقركم بسبب عمالتكم وخنوعكم وفسادكم وكذبكم على شعبكم الذي جعلكم آلهة دون الله تعبدون.

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كل بلد وكل قارة تخالف المنهج التيمي فالكل مستباح

المدلِّسون التيمية الدواعش لا عقل لهم ولا فكر