تصحيح المعاملة مع صاحب المخبز

تصحيح المعاملة مع صاحب المخبز


تصحيح المعاملة مع صاحب المخبز
————
بقلم…باسم الحميداوي

كلنا متفقين على ان الله تعالى لم يترك البشرية بلا سنن واحكام وقوانين تلجأ اليها كانت هذه السنن والاحكام تنطوي تحت احكام العبادات او المعاملات, وعلى هذا الاساس فانه لا يوجد في عالمنا الدنيوي هذا والذي نعيشه مسالة الا ولها حكم نلجأ اليه .
فاغلب ما يواجه به الانسان المتدين من صعوبات في الاحكام بكلا صنفيه هي (المعاملات) ومن تلك المعاملات التي يحتاج الانسان المسلم لمعرفة التعامل معها والمتفشية بشكل تكاد تكون طاغية على المسلمين كافة هي قضية المعاملة او التعامل مع صاحب المخبز .
وبما ان هذه الامور من اختصاص الفقيه المرجع فقد عرضت هذه المسالة على المحقق الاستاذ الصرخي تحت عنوان (المعاملة مع صاحب المخبز)
وهذا نص المسالة التي تم رفعها لسماحة المعلم الصرخي وهي كالتالي….
————
توجد معاملة تجارية في المخابز حيث يستلم المخبز (كيس طحين) مع عشرة آلاف دينار من المواطن مقابل 150 قرص خبز فهل تجوز هذه المعاملة خصوصًا في حالة كون كيس الطحين يكفي لـ 200 قرص خبز بينما يعطي المخبز 150 قرص؟ .. أفتونا مأجورين .
بسمه تعالى :
لا يجوز ذلك ، و يمكن تصحيح المعاملة إذا جعلت معاملة ليست بين عينين ، كأن يجعلها بين هبة و هبة فيقول مثلًا : (( صالحتك على أن تهب لي الــ(150) رغيفًا وأهب لك هذا كيس الطحين مع العشرة آلاف دينار …))، والله العالم.
(( شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ ))
للاطلاع على فتاوى المرجع الأستاذ ( دام ظله ) على الرابط التالي :

https://bit.ly/2VfnEdw