تكريم أسر شهداء منتسبي السلطة القضائية بصنعاء

تكريم أسر شهداء منتسبي السلطة القضائية بصنعاء

صنعاء –سامي عبدان

اقامت  وزارة العدل  بصنعاء  حفلا تكريمياً لأسر شهداء منتسبي السلطة القضائية بمناسبة اختتام فعاليات الذكرى السنوية للشهيد ..

وفي الحفل أكد وزير العدل القاضي أحمد عبدالله عقبات على عظمة الشهداء  الذين سطروا أروع البطولات في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض ويستحقون من المجتمع بكل مؤسساته ومنظماته وفئاته التقدير والرعاية لأسرهم التي لم تبخل على الوطن بأبنائها اللذين لقنوا العدو أعظم الدروس في التضحية والشجاعة واجبروه على الانكسار.

وأوضح الوزير عقبات أن تكريم شهداء منتسبي السلطة القضائية يأتي وفاءً لتضحياتهم دفاعا عن الكرامة والسيادة وأن إحياء ذكرى الشهيد يعتبر دافع لكل أبناء اليمن للانطلاق لميادين البطولة..

. وبين الوزير  عقبات  أن العدوان يدخل عامه الخامس ومازال اليمنيون يقدمون قوافل من الشهداء ويرفدون الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء في سبيل العزة والكرامة.

بدورة أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى، على أهمية إحياء هذه المناسبة كونها تمثل فخر واعتزاز لكل اليمنيين ووفاءً للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم دفاعا عن الأرض والعرض وأن الاحتفاء وتكريم أسر الشهداء له بالغ الأثر في نفوس اليمنيين تجاه تضحيات الشهداء الذين سطروا ملاحم بطولية سيسجلها التاريخ بأحرف من نور في أنصع صفحاته.

 

ولفت القاضي المتوكل إلى إن هذا التكريم يعد عرفانا بدور الشهداء وأسرهم ومواقفهم العظيمة التي تعبر عن الروح الجهادية التي تحدت قوى الشر وأدواتها الرخيصة المتمثلة بالكيانين السعودي والإماراتي ومرتزقتهم كما  اشار في الوقت نفسه إلى أن تضحيات الشهداء شكلت حاجزا منيعا دون تحقيق أهداف العدوان الأمريكي السعودي ..لافتا إلى أن اليمن ينعم بالأمن والاستقرار بعد مرور ما يقارب أربع سنوات من العدوان الوحشي والتدمير الممنهج للبنية التحتية والاستهداف المباشر للمدنيين.

كلمة أسر الشهداء التي ألقاها صالح ربيد وعن أبناء الشهداء ألقتهما الطفلتين آية أحمد الناشري وفاطمة زيد الجنيد، أشارت إلى عظمة الشهداء وأهمية الوفاء لهم والسير على دربهم ومواصلة العطاء والتضحية ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تطهير كامل تراب الوطن من دنس الغزاة.وأكدت الكلمات على ضرورة استلهام معاني العزة والكرامة من الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم رخيصة في سبيل الوطن

وفي ختام الحفل الذي تخلله فقرات إنشادية ومسرحية وقصيدة للشاعر زياد السالمي نوهت بتضحيات الشهداء في الدفاع عن الأرض والعرض، تم تكريم أسر الشهداء وتقديم مبالغ مالية لها.