تونس والربيع العربي مرة أخرى من بو عزيزي الى الصحفي عبد الرزاق وحرق نفسه أيضا

اندلعت احتجاجات في مدينة القصرين ومدن اخرى مساء الاثنين 24 12 2018 في أعقاب اقدام الصحفي المصور ….عبد الرزاق زرقي ….على اضرام النار في جسده أسفر عن وفاته وأفادت وكالة رويترز نقلا عن شهود عيان بأن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين في القصرين الذين أقاموا متاريس وأحرقوا اطارات السيارات في الشوارع واغلقوا الطريق الرئيسيه في مدينة سبيطله في ولاية القصرين وقد اقدم الصحفي بقناة تلفزيونيةعبد الرزاق على اضرام النار في جسده في ساحة الشهداء في القصرين احتجاجا على سوء الظروف الاجتماعية وتوفيه في وقت لاحق متأثرا بجروحه البالغه