جامعة الدول العربيه تبارك بضربة أسرائيل لأن السكوت علامات الرضى

جامعة الدول العربيه تبارك أسرائيل لأخر ضربه لها على أحدى الدول العربيه وهي سوريا وبالتحديد مدينة القنيطره لأن السكوت من علامات الرضى وهو معروف عندنا ويضرب كمثل للفتاة الخجوله عندما يقولوا لها هل رضيت بالحبيب لكي نصيب فلا تتكلم وعندها يقولون السكوت من علامات الرضى ولا نعرف من سكوت جامعة الدول العربيه عن أعتداء أسرائيل هل هو رضى أو لقول الحق كارهون أو جبن أو مجامله أو رشوه أو البعبع الأمريكي ومن حق الدول العربيه والأسلاميه بالأسم لم تندد لأن أعلام أسرائيل ترفرف على عقاراتها ومسؤليها  يتنجدون بها لا بالجرب