جنى جهاد التميمي الفلسطينيه 12 عاما ترعب اسرائيل الكيان الصهيوني في قريتها النبي صالح

انشغلت وسائل الاعلام في اسرائيل خلال الايام الماضيه بالنشر عن الطفله اللبوه الشجاعه جنى جهاد التميمي 12 عاما من بلدة النبي صالح برام الله وحذرت الصحافه الاسرائيليه من الطفله البطله التي كسرت شموخ وانوف الكيان الصهيوني الجبان الذي ترعبع طفله لا حول ولا قوة والتي تعتبرأصغر مراسلة صحفيه بالعالم لاستغلالها اللغه الانكليزيه التي اتقنتها لوصف انتهاكات وممارسات جنود الاحتلال خلال المواجهات في بلدتها وعبر الفيديوهات ما جعلها تنتشر بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعيحول العالم ووصف الاعلام الاسرائيليه الطفله قائلا جنى جهاد التميمي أخطر من أختها عهد التميمي ويظهر مقطع الفيديو الذي صوره جنود الاحتلال للطفله البطله الفلسطينيه جنى التميمي خلال تواجدهم في قريتها الفلسطينيه جدالها معهم باللغه العربيه والانكليزيه كما يظهر مقطع الفيديو الذي صوره جنود الاختلال للطفله حين مضايقتها ومحاولة منعها من الظهور امام الكاميرا الخاصه بها وقد منحت الطفله اللبوة الفلسطينيه جنى التميمي بطاقة عضوية شرف من قبل نقابة الصحفيين الفلسطينيين