in

جهل تارك الصلاة

جهل تارك الصلاة
————–
بقلم…باسم الحميداوي

 

 


اكثر الاسلحة المؤثرة التي يستخدمها الشيطان ومردته واكثر الآفآت فتكا بالانسان بصورة عامة هي آفة (الجهل)
وعليه فإنَّ الجهل عد السبب الرئيسي في التهافت الذي يوقع بسلوك الانسان الى مهاوي الحياة والتعامل,مهما كانت المرتبة والدرجة التي يتمتع بها ذلك الانسان حتى لو كان (مثقفا) .
مع العلم ان الثقافة التي يعتد بها اولا هي ثقافة الدين وذلك لان الغرض والسبب الرئيسي الذي من اجله خلق الله تعالى الانسان هو للدين ومن ثم تاتي الاغراض الاخرى تباعا فاذا جهل الانسان هذا الجانب فما الفائدة المتحققة للانسان لو تعّلم وتدبّر في غيره (الدين)؟
ومن الامور والاعمال التي تخص الدين بغض النظر عن اي دين، التي وجب علينا اقامتها ومعرفتها هي (الصلاة) لانها ارتباط بين الانسان العبد وخالقه فلو جهل هذا الانسان ذلك الارتباط الذي يخضع للقانون والحكم الآلهي فانه يقع بالجهل الذي تعكر عليه صفو العلاقة بينه وبين الله تعالى
وفي هذا الجانب اقتبسنا كلام المحقق الاستاذ الصرخي والذي جاء في الرسالة_العملية – المنهاج_الواضح – كتاب الصلاة / القسم الأول,
بخصوص ماذكرناه وفيه وصف بالايجاز لمن ترك الصلاة بسبب جهله ومنها يقدم النصح والعلاج للهروب من الاثار التي يخلفها ذلك الجهل
وتحت عنوان
جهل تارك الصلاة
وفي معرض كلام المحقق المعلم بهذا الخصوص والذي جاء فيه…..
لو ألقى كل منا نظرة فاحصة للمجتمع لوجد جناية الجهل وتأثيره الفعلي في ترك الصلاة وخاصة في الشريحة الاجتماعية التي تسمى (المثقفة)، وكل فرد من هؤلاء على استعداد أن يقرأ ويطلع على أي شيء إلا عن الإسلام، ويفكر في أي شيء إلا في الإسلام ، فمعلوماته عن الإسلام أما ضحلة لا تمثل شيئًا أو خاطئة ومسمومة ومنحرفة، وفي خصوص الصلاة لا تتعدى معلوماته وفي الواقع إن مثل هذا الإنسان ليس بمثقف ولا واعٍ بل هو الجاهل الحقيقي لأنه ينفق عمره في أشياء تافهة زائلة ولا يبحث في المسائل المصيرية المهمة، ألا يعلم مثل هذا التابع والذنب للمجتمع الغربي أن أمامه حياة أخرى غير هذه الفانية ، وتلك هي الدائمة والباقية؟!، ألا يعلم أن له ربًا خالقًا منعمًا عظيمًا شديد العقاب سيسأله عن أعماله وأفعاله الصادرة في هذه الدنيا الفانية وماذا جهز وقدم لدار بقائه؟!، أليس من الحكمة والعقل النظر والتمعن في معرفة هذه الدعوى المهمة عن الخالق العظيم والآخرة والإسلام ومعرفة حقيقتها ومتطلباتها، وبالتأكيد سيسمع ويقرأ أن الصلاة تمثل أكبر وأهم المسائل الفرعية لهذا الدين الخالد وأنها من ضرورياته ؟، فالجاهل يجني على نفسه بجنايته علي الصلاة بترکها.
مقتبس من #الرسالة_العملية#المنهاج_الواضح – كتاب الصلاة / القسم الأول للمحقق الأستاذ #الصرخي

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

صفات المهدي كما في الروايات

الشيطان يوجّه نحو الذلّة والهوان