حشود الشور الجماهيرية تنسف المخططات العدائية 

حشود الشور الجماهيرية تنسف المخططات العدائية
عراك الشمري
تعتمد عدالة كل قضية على مدى أيمان اأرادها بها وقناعتهم بالدفاع عنها ما يجعلهم اكثر صلابة وإصرار على المضي والاستمرار نحو الارتقاء والتكامل حتى يمكن تحقيق النصر والظفر على الاعداء لهذا تعتبر قضية الحق السماوية متمثلة بالاسلام الحنيف وما جاء به من شرائع وسنن خير قدوة يمكن ان ينتمي ويقتدي بها كل فرد في المعمورة ,وهي الاساس والامتداد لكل قضية آنية تشدنا وتربطنا بالحق ولهذا نجد اليوم انفسنا اقرب لداعي الحق الذي يحرص ان يكون قدوة في قيادة المجتمع نحو الصلاح والاصلاح ويحمي الامة من الجنوح نحو الضلالة والجهالة وينقذها من شرور الشيطان ومخالبه واهواءه, وبذلك نجده مميزا في كل خطوة وبادرة وتوجه ونجده اكثر مقدرة على تحري وتشخيص العلل والمخاطر ومتمكن من خوض غمارها والخروج منها منتصرا شامخا مهما كثرت التحديات وزادت الضغوطات وتكالبت عليها الملمات , وقد جسد ذلك لدينا اليوم الاستاذ المرجع الصرخي الذي خبرناه في الصعاب وجربناه في المحن فكان المتفوق دائما وقد خط طريقه بكل ثقة ونقاء فلم تصعب عليه مهمة بل عجزت الصعاب على نزاله وفرت عنه هاربتا من هيبته وعلمه الذي به حدد مسار الخلاص وختم النهايات بقراءة الاحداث وإيجاد الحلول ليكون بوصلة المتحيرين وبوابة العاجزين وسبيل السائلين , واليوم وقد زاد الاعداء من بغضهم وحشدهم شرهم وتوحدوا ضدنا بكل قوتهم كي يطيحوا بكلمتنا ويفتتوا وحدتنا ويهزوا ثقتنا ويزعزعوا صفنا باستهداف شبابنا وكل مؤمن آمن بالحق كما فعلوا بالامس وقد فشلوا وخاب سعيهم عدنا أفشل الاستاذ الصرخي خططهم وبدد جهدهم وفرق جمعهم وفضح كيدهم عادوا من جديد ليجدوا القائد والقدوة لهم بالمرصاد وهو يحرك الجماهير المؤمنة ويحدد لهم الوجهة والاتجاه بالزمان والمكان وهاهي مجالس الشور والبندرية خير شاهد على قيادة الحركات والعمليات عندما ينجح الاستاذ الصرخي في توجيه الجموع المؤمنة لاحياء مجالس الشور في كل رقعة من أرض الوطن بنفس الهمة والعزيمة والاصرار وهم يتحركون يمينا وشمالا شرقا وغربا حاملين معهم الطاعة والولاء للقائد الذي يخطط ويدبر ويقرا الامور في صور أربكت الشيطان وجنوده وهم يتعجبون من إقامة هذه المجالس وبهذا الحضور الغفير الذي يهتف ويردد (الشور يصنع انصار الله انصارا للمهدي) هكذا تعلمنا من الاستاذ الصرخي يخوض بنا غمار التحدي ويخرج بنا لبر الأمان ونحن اكثر قوة وأيمان متكئين على أرث عظيم وشرف كبير نرفع به الاعناق نحو العلى غير آبهين بعدو زنيم او قبيح اليم متنورين بالحق متسلحين بالعلم حاملين قلوبنا على كفوفنا نتبع الخطى اينما يميل بناالدليل نميل هكذا تعلمنا من السيد الاستاذ نتحرك بوعي ونحقق المراد بكسب الثمار الطازجة والطيبة وقد سجلنا في صحيفة التاريخ منجزات ومآثر تشهد لها الاجيال بعون الله تعالى فالتحشيد عندنا له بصمة خاصة ومميزة واعية ومؤثرة تخشاها العدى وتحسب لها الف حساب جسدنا واحد وهدفنا واحد والعدو قبل الصديق يعرفنا ويعرف مراسنا وصولتنا ويعرف كيف نقلب التوقعات ونُقلب الامور كيف نشاء فكثرتنا بكلمتنا ومشروعنا واليوم الشور مشروعنا وسوف نستمر به ونلقن الاعداء أقسى الدروس أن حاول أن يعيد الكرة معنا فنحن حاضرون للنزال في الميدان نجتمع ونتجمع حيث يامرنا الاستاذ الصرخي بقلوب مؤمنة صادقة منتصرة.

http://www9.0zz0.com/2018/04/28/01/421584288.jpg