حقائق في حوزة النجف-سامر العراقي

الحقائق تظهر واحد بعد الاخر وحجم المؤامرة التي تحلك عل العراق وعل الرموز العراقية وعل الامكانيات العراقية الامكانيات البشرية والعقول وان خيوط للعبة بيد رجال يعتقدهم الناس قدسون وانهم اهم اهل الحل والعقد واليهم يجب ان ترجع الامور وفعل هذا ما يحصل فالناس تن ان السيستاني وحاشيته من القدسين وخطوط حمراء لا يمكن التطاول عليهم الا ان الحقاق وتظهر هذه المرة من رجالهم من يعتقد بنهم من يواليهم كيف ان السيستاني كان عميلا سريا للنام السابق وتامر عل الشهيد الصدر الاول وكان يروج في اروقة الحوزة بان محمد باقر عميلا لاسرائيل واميركا وانه لديه افكار علمانية ال غيرها من افكار حت نفروا الناس منه وفعلا هذا ما حصل حتى انه رغم المعاناة التي مرت عليه وكيف حجز في بيته وظلم ذاك العالم الجليل العالم ذو العقل الخارق الذي فند النظريات والافكار ويقتل بمؤامرة حوزوية سلطوية يقودها زعماء الحوزة وبنفس الطريقة وبنفس الاسلوب تامروا على الشهيد الصدر الثاني وبعد سقوط النظام اجتمعت هذه المجموعة المتامرة بقيادة السيستاني ليكون الداعم لهم واوصلهم الى الحكم واحد تلو الاخر بدأ من الجعفر ال المالكي الى العبادي ورغم فسادهم وسرقاتهم وارهاصاتهم فلم يرح بذلك او يحشد الناس عليهم لانهم عل دراية بافعاله عل علم بعمالته وخيانته وكيف هو من شارك المالكي بأسقاط الموصل والمحافظات الاخرى ليأتي بفتوى لتكون الذريعة لدخول امه ايران ال الساحة بقوة ويهلك الحرث والنسل ومع هذا وذاك والجميع ساكت عن اصل المشكلة المشكلة الاساسية في النجف ومن يدورها يا عراقيون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟