حلف الشياطين مقتدى والفاسدين

حلف الشياطين مقتدى والفاسدين
تعلم الشعب العراقي كل أساليب الخداع التي يلعبها الساسة في العراق فالصراع الأعلامي يستعر قبيل كل موسم أنتخابات فهذا يسقط هذا وذاك يخون هذا وهكذا تدور الدائرة من دون أي نتيجة فالشعب العراقي هو الخسران الوحيد في هذه المعركة
وعندما يطالب ويخرج الشعب العراقي في تظاهرا قد هزت وزعزعت عروش الفاسدين في المنطقة الخضراء وواحة الخنازير سارع مقتدى لأنقاذ الموقف ونصب خيمته المشؤمة داخل المنطقة الخضراء لحماية من فيها من خنازير فاسدة حتى لا يطالها عدل وقصاص الشعب الغاضب
واليوم عندما أستشعر مقتدى مباركة السيسستاني لتحالف نوري المالكي وعمار الحكيم سارع مقتدى للأنظمام لهذا التحالف وأن كان من فيه من الشياطين كما قال بهاء الاعرجي أنه والتيار الصدري مستعد للتحالف حتى مع الشياطين
ونقول لمقتدى فما قيمة التظاهرات التي خرج بها وأتباعه ضد المالكي وحكومته وما قيمة خيمة مقتدى التي نصبها لحماية الفاسدين أن كان مقتدى مستعدا للتحالف حتى مع الشياطين وأن كان على حساب الفقراء والمساكين والمحرومين والشهداء والمعتقلين من أبناء التيار الصدري
فلا يلومنا بعد اليوم أحد ويقول لنا أننا ملحدون فهؤلاء سادتكم يتحالفون مع الشياطين
علماني وأفتخر

https://www.facebook.com/besmaldenbakonaalharameya/videos/756066924589021/