حمير السلطات الثلاث ال3 لها اذان أحدها لادخال الصوت والاخرى لخروجه ,,,صم بكم عميا لا يفقهون ,,,

صرحت النائبه نهله الهبابي بخطورة الوضع في محافظة الموصل بازدياد الدواعش وقلة القوات العراقيه وهذا ما حدث في عام 2014 عندما حذروا أهالي الموصل من تعاظم الدواعش في المحافظة ولاكن السلطه في بغداد وبقيادة الحيوان نوري المالكي لا تعي للخبر ولا تاخذه بنظر الحسبان ولا تعرف شيئ عن القاده الخونة ولا عن المجرم أثيل النجيفي ولا عن وكر الخيانه ومركزالقيادة  للقنصليه الاوردغانيه في الموصل والنتيجه سقوط الموصل بيد الخونه البعثيه الصداميه وأستخبارات أوردغان وخيانة الكوردي المهابادي الصهيوني مسعود برزاني وحين سقوط الموصل توزعت ,,,,كيكة المحافظه,,,,,ما بين مسعود برزاني لسيطرته على أسلحة فرقتين وأراضي ضمها له والعثماني المجرم واللي أراد أن يتبرء من عملت قنصليته المخابرتيه عمل مسرحيه وضحك على الذقون والموقع أكتشفها من أول دقيقه ونشرنا عدة مقالات بعد حادثة بان الدواعش سيطرة على القنصلية التركيه المخابارتيه في الموصل سوى مسرحيه وفعلا بعد فترة وجيزه أطلق صراح الضباط الاتراك وهم مخابرات في القوات الخاصه الاردوغانيه بدون قيد أو شرط وها اللعبه تتكشف من جديد في الموصل والدواعش يسرحون ويلعبون في الموصل ولا من درى ولا من شاف