حيدر الملا ودفاعه عن الارهاب وتشجيعه

حيدر الملا وعشيقتهحيدر الملا من البعثيين الخونه ومدافع عن الارهابين الذين قتلوا مئات الابرياء  ووقف يدافع رغم اعتراف الارهابي بانه قاد العمليه وقتل واختصب زوجة المغدور به في حادثة الدجيل وعليكم ايها الشرفاء ابعاد هاؤلاء الخونه عن السلطه وها هم الخونه حواضن الارهاب تدافع وبقوه والتحدي امام الجميع كتلة تحلف الوطني من نتائج الاعمال الجباره التي قام بها الجيش البطل في ناحية بهرز وصاحت الصيحه من قبل الخونه وذلك نتيجة الى قتل جماعتهم الارهابيون من داعش الوهابيه والبعثيون فلذلك نطلب من السيد المالكي الضرب بيد من حديد على هاؤلاء الخونه من حواضن الارهاب في البرلمان  والحواضن في داخل المدن والنواحي بحجه انهم مدنيين فمن الذي جاء بهاؤلاء السلفيه الكفره من شمال افريقيا واليمن وليبيا ومصر ودخلوا الى بيوت الفلوجه والرمادي وديالى ملماذا لم يدخل الارهابيون بيوت النجف والديوانيه والسماوه وكربلاء والعماره وغيرها فكيف يعرف الطريق بدون ارشاد ودليل الحاضن وليس فقط ادخال وايصال الارهابي واسكانه بل المدافعه عنه اذا اعتقل بشتى الطرق من حقوق الانسان وغيرها ولم يكتفي بذلك بل يقومنون على تهريبهم من السجون وليس بالبعيد عندما هربوا المئات منالسجن قاموا باكثر من خمسة عشر سياره يوميا لتفجيرها في بغداد فقط

هاكذا راح يتقدم العراق من هاؤلاء الزنات الفجره واموال العراق بدل ان تذهب الى احضان الفقراء تذهب الى احضان الراقصات