خبر من محافظة المثنى قد يصدم العراقيين وخاصة الفقراء

الحكومه المحليه تلبي فرع التشريح في كلية الطب في السماوة بشراء 4 جثث من المانيا

ماذا نقول ومع من نتكلم ,,,,,,,هذا هو الذبح للعراقيين بالقطنه ,,,,,,صار البيت لام طيره طارت بيه ألف 1000 طيره ,,,,,,حراميه باحتراف وفساد علني لساسة العراق حمير العراق ولاكن وصل الغباء الى هذا الحد بخبر من محافظة المثنى مثيرا للاستغراب وقد نقلته أكثر القنوات معلنه قبل كلامها على ان لا ينصدموا بالخبر فكيف العراقيين الفقراء الذين لا سكن ولا مؤى لهم نقول نقول لهم ليس لكم غير اللطم ولو عاشور بعده لم يحين علينا  4 أربعة جثث محنطه وليست كامله تشتريها كلية طب المثنى من المانيا بمبلغ 587 ألف دولار أي أكثر من نصف مليار دولار وسوف تصل قريبا وقبلها اشترت 3 جثث ونقول للحمير والمسؤول عن هذه الصفقه فهذا الطب العدلي في بغداد والمحافظات مليانه بالجثث المجانيه مجهولة الهوية والتي لا تحتاج الى عملة صعبه لاستيرادها ناهيك عشرات الجثث للدواعش مرميه تأكل بها الكلاب فمن باب اولى ان تستفادون منها ولاكن المصيبه وقع العراق بين حمير ترعاهم قوة أمريكا وتحافظ عليهم وقسما بالله اللي قام بشراء الجثث الاربع 4 يستاهل مليون أعدام ولاكن مع من تتكلم