خلفاء الدواعش فراعنة الائمة بنظر المحدثين والرواة!!!

خلفاء الدواعش فراعنة الائمة بنظر المحدثين والرواة!!!
بقلم سليم الحمداني
لا يغيب على عاقل ولبيب وكل متتبع للمنهج الاموي وكيف اعتلوا هؤلاء المارقة منابر الامة وما قاموا به من افعال اجرامية ومجازر مروعة في الامة وكيف استباحوا دماء المسلمين قبل غيرهم بدأ من فاجعة كربلاء الاليمة التي تعد من ابشع الجرائم على مر التاريخ ثم المجازر الوحشية والمقابر الجماعية التي فعلوها بمدينة الرسول المدينة المنورة التي تحوي جسد الرسول وفيها كان ينزل الوحي على خير الانام وتضم معه الصحابة ورواة حديث الرسول حيث قام هؤلاء خلفاء الدواعش بقتلهم واستباحة حريمهم لمدة ثلاث ايام بأمر الخليفة المتسلط المتجبر المتفرعن ولم يكتفوا بذلك بل تطاولت اياديهم على قبلة المسلمين بان يرموها بالمنجنيق ويحرقوها ويقتلون ساكنيها فهذه هي جرائمهم وهذه هي وحشيتهم وهذا نهجهم واحد تلو الاخر وعندما ال الامر الى والوليد ذلك الحاكم الظالم المنحرف بمعنى الكلمة الذي سلك سلوك شاذ بكل شيء بان ينكح المحارم والصبيان سلوك فرعوني بالظلم والاقصاء والقتل والتجبر على امة الاسلام ويأتي الدواعش يسمونهم ائمة وخلفاء ورغم ان محدثيهم وعلمائهم يؤكدون بانهم فراعنة الامة ومنهم الزهري والنووي وذلك في سيرة النبلاء وقد علق سماحة المعلم الاستاذ الصرخي الحسني على قول الزهري خلال المحاضرة المحاضرة الرابعة من بحث (الدولة..المارقة…في عصر الظهور …منذعهد الرسول”صلى الله عليه وآله وسلّم ))بقوله:

)أيها المارقة، خلفاؤكم فراعنة الأمة في نظر الزهري!!!
سير أعلام النبلاء، ج5، قال أحمد بن حنبل في مسنده عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن عمر قال: ولد لأخي أم سلمة ولد، فسموه الوليد، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم سميتموه بأسماء فراعنتكم، ليكونن في هذه الأمة رجل يقال له الوليد، لهو أشد لهذه الأمة من فرعون لقومه .
وقد علق سماحة المحقق الاستاذ بقوله (أقول : هذا الإمام والخليفة ومفترض الطاعة !! هذا الخير والعطاء وناصر الدين ومقوي الإسلام والمسلمين وفاتح البلدان !! الوليد يقول عنه النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لهو أشد لهذه الأمة من فرعون لقومه، يقول : هذا من الطغاة ، من الفراعنة ، من فراعنة الأمة، هنيئًا للخليفة والإمام وولي الأمر الفرعوني، إسلام ، دين ، رسالة سماوية ، تخرج ضد الفراعنة وتحرر الناس منهم وبعد هذا تنصب الفرعون على رقاب الناس، ما هذه السفاهة؟!! وما هذه التفاهة؟!! وما هذه العقول الفارغة التي تتقبل الأفكار؟!! .))انتهى كلام الاستاذ المحقق .
فهذه صورة من صور مؤلمة عن هؤلاء المرتزقة عن هؤلاء الكفرة الفجرة فهذا هو سلوكهم وهذه هي طريقتهم بالحكم فانهم سلكوا النهج الفرعوني بالاستخفاف بالناس وجعلهم عبيد لهم وانهم هم فقط السادة والامراء وكل شيء عائد لهم وكل شيء مباح لهم ولا يوجد لديهم أي محرم وهذا السلوك لمسناه من احفادهم الدواعش الذين ساروا على هذا المنهج القبيح ………….
مقتبس من المحاضرة الرابعة  من بحث (الدولة..المارقة…في عصر الظهور …منذعهد الرسول”صلى الله عليه وآله وسلّم ))
بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المعلم
26 محرم 1438 هـ – 28 / 10 /2016 م
https://e.top4top.net/p_786jj5k71.png