in

خوارج الفكر والتدليس في شرح روايات الحديث !!

خوارج الفكر والتدليس في شرح روايات الحديث !!
بقلم .محمد النائل
تعريفُ التدليس: لغة : المدلس اسم مفعول من ” التدليس ” والتدليس في اللغة : كِتْمان عَيْبِ السلعة عن المشتري ، وأصل التدليس مشتق من ” الدَّلس ” وهو الظلمة أو اختلاط الظلام كما في القاموس ، فكأن المدلَّس لتغطيته على الواقف على الحديث أظلم أمره فصار الحديث مُدلَّسا .
اصطلاحاً: إخفاء عيب في الإسناد. وتحسين لظاهره.
تعالوا لنقف على أحد نماذج التدليس والنتائج المخالفة الحقيقة التي يصل إليها المدلس أو التي يرد ايصالها وثتبيتها مخالفاً بذلك للحقائق التاريخية وخائناً للأمانة العلمية .
يقول الأستاذ المحقق الصرخي الحسني في محاضراته في العقائد والتاريخ الإسلامي :-
يقول ابن تيمية : فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، – عَنِ النَّبِيِّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ – أَنَّهُ قَالَ: ” «أَوَّلُ جَيْشٍ يَغْزُو الْقُسْطَنْطِينِيَّةَ مَغْفُورٌ لَهُمْ» “.وَأَوَّلُ جَيْشٍ غَزَاهَا كَانَ أَمِيرُهُمْ يَزِيدَ بن معاوية وكان معهم أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه .
أقول: استدلالٌ تيميٌ بقياسٍ واهٍ ، حيث اعتبروا أنّ هذه منقبة ليزيد بن معاوية باعتبار أنّ الجيش في خلافته !! لكن في إرهاب وجريمة قتل الحسين وأهل بيته (عليهم الصلاة والسلام) وقطع رؤوسهم وتسييرها والسبايا في البلدان ، فإنّ ابن تيمية يبرّئ يزيد من الجريمة والإرهاب التكفيري القبيح الفاحش مدّعيًا أنّه من عمل الأمير ابن زياد، وأنّ يزيد أمره بخلاف ذلك لكن ابن زياد خالف ، فأين ردّ فعل يزيد؟!! وأين حكمه وقضاؤه على ابن زياد في الجريمة والمجزرة التي ارتكبها في كربلاء مخالفًا لأوامر الخليفة وليّ الأمر والإمام يزيد؟!!
مقتبس من المحاضرة {3} من بحث (الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم)
بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع الأستاذ الصرخي الحسني
19 محرم 1438 هـ – 21 / 10/ 2016 م
فالإخلال بالأمانة العلمية لدى حملة العلم ونقَلتِه وعدم التَّحلِّي بها أمر قبيح، وخُلق مستهجن مشين، و قد اشتهر به قديمًا جماعة من منتحلي علم الحديث، فكانوا يأخذون أحاديث غيرهم و يضعون لها أسانيد مختلقة من عند أنفسهم المخالفة للحقائق التاريخية والخيانة للأمانة العلمية الحقيقية .

 

http://gulfup.co/i/00677/nshsr7vjbfkm.png

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

موظفي الإغاثة ما ذنبهم يُقتلون بدم بارد؟

المرجعية الدينيه المباركه تحذر الشعب من دواعش السياسه