دعوة الى تحرير العقل ثورة ضد الطائفية والهمجية والجاهلية

بقلم د جلال حسن الجنابي
عندما جاء الاسلام وصدح به لسان الصدق والاخلاق والامانة كان الناس تعصف بهم الجاهلية القبلية والتعصب لها والتفاخر والتباهي بها وما يتفرع عنها من تعدي على الحريات وقتل وعبودية وسلب أموال وتسلط وقهر فعالج هذا الامر بما صدر من سنة شريفة وايات نورانية نزل بها جبرائيل الامين (وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُونَ) (المسلم اخو المسلم ) (المسلم من سلم الناس من يده ولسانه ) (إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ)(لَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) فتساوى الناس تحت مظلة الاسلام وذابت الفوارق وأستبدلت لغة الهمجية والقبلية العصبية بلغة الحكمة والعقل وقائدهم كناب الله وسنة نبيه وترجمانهما ألائمة المعصومون المجعولون من قبل الله جل وعلا وكما يقال اينما وجد الحق وجد الباطل أمامه يصارعه وهذه سنة الحياة ومحط الاختبار ولم يجد أهل الباطل سلاح أقوى من سلاح التجهيل والتعصب الاعمى البعيد عن العقل متغلغلين بين المذاهب رافعين راية للشيطنة والابليسية للتغلب على نور العقل وسيره في طريق الحق المرسوم من قبل الله فكانت الدولة المارقة ومن يساندها من أئمة تكفير وضلال وتجسيم وفعَلت الطائفية المذهبية على غرار التعصب الجاهلي قبل الاسلام وأستغلت جهل من حجر عقله وقبل فكر غيره بدون نقاش والصراع مستمر الى يومنا هذا فوصلت حد التكفير والقتل على أتفه وأبسط الاشياء حتى لو كان الخلاف علمي بحت وليس ديني فيقتل الانسان اذا قال بكروية الارض وعدم تسطحها أو بدورانها حول نفسها أو الشمس وقد تصدى الاستاذ المحقق الكبير الصرخي الحسني لهذا الانحراف والتجهيل بتحقيق موضوعي رائع في التاريخ والعقائد الاسلامية وقد تطرق الى العقل وضرورة تحريره في عدة محاضرات وقد ورد في محاضرة 15 (ماقبل المهد الى ما بعد اللحد )قوله الرائع ( إقرءوا , تعلموا , اطلعوا بأنفسكم ، تحرروا من هؤلاء الكهنة؛ كهنة السنة وكهنة الشيعة، تحرروا من هؤلاء الأحبار؛ أحبار السنة وأحبار الشيعة … تحرروا من هذه العمائم الزائفة المنحرفة الضالة، لا يهم تكون شيعيًا أو تصير سنيًا، ليس بمهم، المهم شغل العقل واختر الطريق وابتعد عن هذه الخزعبلات وعن هذا التحجر والتخلف والعصبية والطائفية والجاهلية، تحرر، لا يهم على أي مذهب ستكون؟ المهم أن تملك العقل وتنطلق بالعقل، وتتحرر من قيود هؤلاء الفسقة الضالين، اقرأ , تعلم )https://e.top4top.net/p_103133h9o1.png?fbclid=IwAR1hvrInnV1I_CgS_CExLl6i_HdSUyY89Iuq9nMbEMborjC-6AOvNYZvPRo

وأخير أقول العقل هو القائد الى النجاة والانقياد الاعمي للعصبية المذهبية الجاهلية هو المردي وبالعقل يثيب الله ويعاقب عباده فمن أراد النجاة عليه الانقياد الى الدليل ونصرته لا الى المذهبية والتعصب لها