دول الخليج المتطبعه جميعها دول مغتصبه من أهلها العرب وهم ال سعود وال نهيان وال خليفه وال ثاني وال مبارك

بالرغم من اعتراف الرئيس الامريكي ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل تنفتح دول الخليج التطبيع العلني مع الكيان الصهيوني والرضوخ لسيدهم ترامب فهؤلاء العربان الذين استولوا على ارض الجزيره العربيه والحجاز وبقية االدول فهم ليس الا عصابات صهيونيه ولا فرق بينها وبين الكيان الصهيوني مغتصب ارض فلسطين العربيه ونرى هؤلاء الهمج الرعاع ينفتحون علنا وعلى رأسها البحرين والسعودية والامارات قنوات اتصال مع اسرائيل فاذا كان الأمر يتعلق ب الخطر الايراني كما بعض القيادات السياسية هناك يبقى السؤال هل تقبل شعوب الخليج بالتخاذل تجاه القضية الفلسطينية وثيقه سريه خطيره تفضح حقيقةالعلاقات بين دول خليجيه والكيان الصهيوني لقد كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركيه عن وثيقه سريه لدول مجلس التعاون الخليجي تعرض فيها اتخاذ خطوات ملموسه لاقامة علاقات أفضل مع الكيان الاسرائيلي فضلا عن سعي الدول الخليجيه الى دمج الكيان الصهيوني أكثر في الهيئات التجاريه والاقتصاديه في المنطقه