رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم أحول العينين ومقارنته مع رئيسة جمهورية كرواتيا جميلة العينين

ساستنا اللي تحكموا جمهوريتنا الغريب بريمر يقول عليكم بانكم أولاد شوارع ولو كانت عندكم ذرة كرامه وشرف لما بقيتم في الخضراء لحضه واحده أو في العراق من أصله فالغريب كشفكم فكيف الشعب العراقي الذي نال ما نال منكم من دمار وخراب وموت وبيع العراق بالتقسيط وأكلتوه لحما ورميتوه عظما وها هو الكوردي الاحول ويقولون بانه رئيس العراق ولم يظهر منه غير انه رئيس الاقليم الكوردي فهنا نقارن هذا برئيسة جمهورية كرواتيا فراتبها الشهري ألف وخمسمائة دولار 1500 شهريا اي راتب شرطي او جندي عراقي وأفراد حمايتها عشرة 10 عمرها 47 عاما  ووزنها 68 كيلو غرام ترفض تعيين اي فرد من عائلتها بالواسطةتعيش في شقة من غرفة نوم واحده لانها تبرعت بالقصر الجمهوري ليكون مزار سياحي الكهرباء عندهم لا ينقطع دقيقه واحدة بينما راتب الكوردي الاحول فؤاد معصوم رئيس العراق زورا وبهتانا وظلما وجورا راتبه الشهري مائة ألف دولار شهريا 100000 وافراد حمايته ستة ألاف 6000 رواتبهم مليار دولار سنويا عمر هذا الختيار الكوردي 77 ووزنه 108 كيلو غرام يعيش عيشة السلاطين والملوك في القصر الجمهوري عين بنته براتب شهري ثلاثة عشر مليون دينار 13 شهريا فضلا تستلم راتب تقاعد وزير مقداره ثمانية 8 مليون دينار وراتب لبنته الثانيه ايضا والتي تعمل مستشاره له ايضا وتطبيق قانون العقوبات على الفقير العراقي ويحاسب حسابا عسيرا والعراقي يعاني من تلوث المياه وانقطاع الكهرباء