in

رد على مقالة الأخ خالد الناهي مقابر وقصور …هل نناقش حمير ونتعاقب من الأسد …

الأخ العزيز خالد الناهي ما  أجمل مقالتك بكل ما تحتوي من مفاهيم وعبر وحكم وحينها تذكرت حكم الأسد لقضية تشبه معاناة هذه المرأة ولاكن الحكم لا نعرف لمن ولاكن أحد القراء عدنان العلي حكم عليها وهو الصحيح الحكم لله والذي لا فيه رحمة ولا جدال ولا نقاش ولا حج ولا عمرة ولا شفاعه من الرسول وأهل بيته وحكمه هو حكم من قتل نفسا …………….كانما قتل الناس جميعا والقصة ……..هي نقاش بين القرد والحمار حول لون العشب فقال القرد لونه أخضر وقال الحمار لونه أزرق وطال النقاش بينهما فذهبا لملك الغابه قاضي القضاة فحكم وكانت المفاجأه هو الوقوف مع الحمار وعقوبه للقرد لأنه …………….جادل حمار ………………….

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

لولا فاطمة .. لتسلط الفكر المارق وأستحكم

الزهراء في الوعظ والهداية