رد على مقالة ,,, ايران في مرمى النيران ,,,

لم يعرف ايران غير السيد حسن نصر الله اولا والموقع ثانيا لقد سألونا كثيرا هل الحصار وهل الضربه سواء كانت اميركيه أو صهيونيه أو بواسطة عصابات داعش الوهابيه بمساعدة دول الخليج وخصوصا عصابات ال سعود الوهابيه الصهيونيه وعصابات ال نهيان الصهيونيه الحمارتيه ومربيهم الاستكبار العالمي قلنا لهم ومنذ سنين لا الان ايران غير العراق وليبيا ومصر وتونس وغيرهم الشعوب هي التي تسقط النظام بواسطة العملاء فمثلا ايام الحرب التي فرضها صدام ابن صبحه على ايران كنا في العراق وعندما كانت المحافظات تحتاج الى قاطع لدعم الجبهات كانت الحيل البعثيه تقام ولم يحصل الا بضع من الشباب وشاهدناها في ايران عندما يحتاجون الفا يذهب الالاف هكذا الدعم الشعبي والمظاهرات ويوم القدس العالمي وغيره وفي اوجة الحر أو المطر نرى الملايين تشارك هكذا الاطاعه العمياء للحكومه وحتى لو كانت المعارض كثيره لاكن لا تصل الى الحجم المطلوب واليوم ورغم الحصار قال لي صديق زار العراق منذ شهرين وعلى مرحلتين رأى الغلاء في العراق وقال استكان شاي في ايران الف تومان وفي العراق الفين مع العلم الحصار في ايران وليس في العراق والشاي نموذج واللي يزور ايران الان يتكلم على الرخص والنظافه التي تفوق العراق بعشرات المرات فالشوارع والازقه تنظف اكثر من ثلاث مرات 3 في اليوم والكهرباء والماء متوفر دائما وانعدام قناني الغاز لان ايران في فترة الحرب العراقيه الايرانيه عملت انابيب غاز لكل ايران رغم الحرب والحصار الاوربي والامريكي وصدقونا سقوط الكيان الصهيوني المغتصب للارض الفلسطينيه تحرر على يد ايران وحلفائها وليس على الخونه المتطبعون ال سعود وال نهيان وال زايد وال ثاني والعميل الاردني والمصري والمغربي وغيرهم