رد على مقالة تغيير الدين للكاتب علاء اللامي

اولا هذا الشخص الذي أرسل السؤال لا نعرف ان كان صحيحا أو كذبا وان كان صحيحا فهو منافق ودجال وكذاب فعليه ان يقول هو في اي دوله اوربيه يحدد اسمها وهو عايش في اوربا لا في الدول العربيه اذا كان يخاف على نفسه وهذا كذاب جدا ويستحق العوده للعراق فجميع الدول الاوربيه سواء الغربيه أو الشرقيه لم تجبر احد على تغيير الدين فعلى ما يبدو ان هذا الشخص  كذاب ولم تقتنع الدوله التي هو فيها من اقواله ولم يستحق الاقامه…… فلماذا لم يرجع الى العراق وحاله من حال الملايين الذين تجاوزوا الثلاثين مليون ونقول للجميع في الدول الاوربيه الملايين من المسلمون من الدول الاسلاميه والعربيه ونعطي مثلا العراقيون في لندن وخصوصا النساء لابسين الزي الاسلامي العراقي منهم اي العبايه ومن الدول المغاربيه والخليجيه ولبنان لابسين النقاب بدون حرج وحتى الشعائر وخصوصا اهالي كربلاء في حسينية الرسول بلندن يتطبرون ويسيرون على الجمر والحكومه البريطانيه تساعدهم بوضع بعض سيارات الاسعاف للحالات الطارئه وبالرغم من منع كبار العلماء وفي كل الازمنه التطبير وبعض البدع الشيرازيه الكربلائيه ولاكن بريطانيا لا تمنعهم وفي الدول الاوربيه سواء كان الشخص حصل على الجنسيه أو لم يحصل عليها فهو حاله حال المواطن الاصلي الاوربي لا يوجد اختلاف والحريه لكل النساء لها الحق ان تلبس الزي الاسلامي ما عدا في الدوائر الحكوميه والتي تنمنعها بعض الدول وتغيير الدين بالعكس ما جاء به هذا الكذاب بسؤاله فالالاف من الاوربيين غيروا دينهم للاسلام بسبب لجوء الملايين من المسلمون لدول العالم المسيحي وخصوصا في السويد وبريطانيا وهولندا واستراليا  ولا يوجد الا عدد اصابع اليد من المنحرفين وحسب رغبتهم يغيروا دينهم من اجل الجشع والطمع والجنس