رد على مقالة ,,نفاق وازدواجية مقتدى الصدر ,, الرخيص لراسم محمد الصالحي

,, ما هكذا تورد يا سعد الابل ,, نقول للكاتب راسم محمد الصالحي كلامك كلام حق يراد به باطل فازدواجيات مقتدى الصدر كثيرة جدا جدا جدا وتناقضات عنده كثيرة جدا جدا جدا وسبق وان ذكرناها سابقا   ومقتدى لم يكمل مشواره في متوسطة الحسين في الحنانه ,,حي الحسين ,, لاسباب  ونحن اكملناها واهل النجف أدرى بشعابها نستطيع ان نرسم لك خريطة النجف تماما  من كانت سور حيث ترعررنا فيها وهنا نقول لك تركت اعمال مقتدى والمهمه هو مخالفتة للقران واقترافه بذنب لا خلاص منه وهو قتله للسيدين مجيد الخوئي وحيدر الكليدرار قرب الصحن الشريف للامام علي ع بالسلاح الابيض ومن قتل نفس بريئه عندالله كأنما قتل الناس جميعا وبعدها تلتها احداث النجف وحكم على بعض اصدقائنها ومنهم ابن عبد الامير مديد  رحمه الله وكنا نسميه ,,اموري مسودنه ,,واخرين ومنهم  كان ذنبه فقط مؤجر بيته للاجانب ليس الا نقطة راس سطر ولا نريد ان نذكر بعد لان القائمه تطول وتطول ولاكن نقول لك ما سبب احداث سوريا والجميع يعلم وصلت به لبشار بانه لم يسيطر على سوريا غير 22 بالمائه منها بعدما سيطرت جماعات عصابات ال سعود وبعض دول الخليج المتطبعه مع العدو الصهيوني وسيطرت العصابات على اغلب سوريا ولا نعرف هل تعلم ماذا فعلوا بمرقد الصحابي الجليل ,,,,حجر بن عدي ,,,,الذي قتله معاوية لعنة الله عليه وحفروا قبر الصحابي حجر بن عدي  واخرجوا ما تبقى من جثمانه وترابه ولا نعرف يا راسم الصالحي هل  انت مع الحق أو مع الباطل  مع معاوية أو مع الامام علي ع ووصلوا على ابواب السيدة زينب ع بعدما رشقوها بالقنابر وخاطبوها وقالوا سوف نسوي مرقدك مع الارض وعندها قامت الجماهير الشيعيه من حزب الله اللبناني والعراقي وايران بالوقوف مع الجكومه السوريه وهل تعلم ماذا حدث لليمن الذي ابكى حتى الاعلاميون وهو يقومون يتلاوة نشرة الاخبار من مأسي دمويه لاطفال ونساء اليمن ناهيك عن استعمال الاسلحة المحرمه  وتفشي الامراض وتدمير البنيه التحتيه تماما لليمن من قبل عصابات ال سعود الصهيونيه ومرتزقتا ويا راسم لم لا تبكي عليهم وللاكن تبكي على الباطل ماذا فعلت امريكا وفرنسا وبريطانيا بمشورة وبمساعدة  وطلب من الكيان الصهيوني المتطبع مع دول الخليج الخونه وهم عصابات تتبرى منم العروبه والاسلام اذا نطقوا بها ونقول لك يا راسم الصالحي هذا موقف لمقتدى ايجابي لا سلبي باقامة التظاهرات اليوم الاحد 15 04 2018 لانك بكلامك هذا تقف مع الخونه عصابات دول الخليج والتي كل مره تدفع ثمن الاعتداء على الدول العربيه وفعلتها في العراق والان في سوريا فهم عصابات لتمزيق الوطن العربي المسلم