سعدي الحلي والعراقيون حادثة وموقف!!!

سعدي الحلي والعراقيون  حادثة وموقف!!!
——————————————–
جاسم محمد المرياني

كنا نتابع مبارة كرة القدم من على المدرجات بين الفريق العراقي والفريق المصري في بطولة تصفيات كاس العرب ومن محاسن الصدف ان راينا من اهل الفن ممن يتابعون هذه المباراة وكان منهم الفنان المرحوم (سعدي الحلي)
وبينما نحن كذلك ولدى متابعتنا لهذه المباراة القوية حصل الفريق على ضربة ركنية.
وذهب اللاعب المتالق احمد راضي لتنفيذ الضربة الركنية لانه كان في حينها يمتلك المهارة في بعض الرميات
وبالفعل قام هذا اللاعب الشاب برفع الكرة الى وسط منطقة الجزاء ليتلقاه المهاجم (عناد عبد) صاحب البشرة السوداء براسه لتستقر في مرمى الفريق المصري حينها اهتزت مدرجات الملعب
بالتشجيع الناري لكن حصل شيء غريب بعد تسجيل الهدف من اللاعب الاسمر(عناد)
عندما راينا الفنان سعدي الحلي ينزل الى ساحة الملعب ويجري خلف اللاعب احمد راضي ويحتضنه ويقبله …
وعندما عاد الى المدرجات ساله احد المشجعين
قال له (ابو خالد) ليش رحت قبلت واحتضنت احمد راضي
والذي سجل الهدف هو اللاعب الاسمر (عناد عبد)
فرد عليه الفنان سعدي الحلي قائلا ومستهزا به
لان المناولة كانت من احمد راضي….
————————
الشاهد والمغزى للحادثة ..
تذكرنا بالشعب العراقي وما جرى عليه
فهو اشبه بموقف ابو خالد تعرفون كيف ؟؟؟؟؟
الشعب العراقي الذي يعيش اتعس حياة واردأ حال
وكل ذلك بسبب دواعش السياسه وال سعود  ومباركتهم للعمليه السياسية  التي سلطت الذئاب الضارية من ساسة العهر والفجور والفساد
ولكن نرى مثل ماترك ابو خالد عناد عبد ومسك احمد راضي
فالشعب العراقي يترك دواعش السياسه المسببين الرئيس للفساد ومؤمنه الشرعي وراعيه
ويذهب وينتقد السياسيين فقط
ما اشبه موقف ابو خالد بالعراقيين مع دواعش السياسه