سقوط عمار الحكيم بالانتخابات في الدنيا وفي الاخره بالهاويه جهنم ونار حاميه

الدعايه ولو نوعما تغدر بالناس ولاكن سرعان ما ينكشف وخداعه يبرز للناس  ومن أبرز الشخصيات التي سقطت في الهاويه هو المنافق الدجال عمار الحكيم الي أصبح فساده نفس فساد ال أميه وزادهم ثروة وابهة ونفاقا وغرورا وطمعا وسرقته لمال العام وسرقته لقصور وفيلات وعقارات واراضي وحدائق والتجاوز على ارصفة مرور الناس وقطعه للشوارع وقد زاد هذا المنافق الدجال ابو النسوان جميع الطواغيت وهو ايضا لم يكتفي بهذا كل شيئ بل استخدم منهج أهل البيت عليهم السلام للصعود ولاكن سرعان ما انكشف للجميع وحتى اصبح هذا الفرعوني الصنم بان بعد ما يقبلوا يده النجسه تأتي حمايته لمسح يده هكذا وصل هذا الفاسد لمستوى لم يصل له أي طاغيه ومتجبر وهذه أعماله أوصلته لهذا المستوى وسقوطه في الهاويه وحتى جميع كلامه يعلق عليه بالاستهزاء وبمقاطع سكسيه وهذا أبنه فرخ البط عوام نراه أيضا مع النساء وتبذير اموال المال العام وزيارته للبعثيه الصداميه في تكريت