سلاطين التيمية معروفون بالبلاهة ‎‏!!!

بقلم أحمد الجبوري
لا أعتقد هناك شخص تغيب عنه معنى كلمة الأبله والأبله هو الرجل الذي غَلَبَتْ عَلَيْهِ سَلَامَةُ عقله .هي صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من بلِهَ: أحمق لا تمييز له مجنون غبيّ ضعيف العقل تغلب عليه الغفلة.وقد ثبتت هذه الصفة عند ابن تيمية الحراني وسلاطينه وإتباعه . لقد كشف لنا سيد المحققين الاستاذ الصرخي الحسني خداع وزيف سلاطين ابن تيمية في الكثير من محاظراته المخطوطة والصوتية وهذا نص من المحاظرة (43) من المورد 7 جاء فيه
وقال الذهبي في رسالته إلى ابن تيمية: إلى كم تمدح نفسك وشقاشقك وعباراتك وتذمّ العلماء وتتبع عورات الناس؟ مع علمك بنهي الرسول (صلى الله عليه {وآله} وسلم): لا تذكروا موتاكم إلّا بخير، فإنّهم قد أفضوا إلى ما قدموا… يا رجل! بالله عليك كفّ عنّا، فإنك محجاج عليم اللسان لا تقر ولا تنام، إياكم والغلوطات في الدين… والله في القلوب شُكوك، إن سَلِمَ لك إيمانُك بالشهادتين فأنت سعيد.
وصلنا إلى المورد الثامن:
المورد8: تاريخ الإسلام48/(261): الذهبي: قال: {{[عَبْد الله المستعصم باللَّه]: [أَبُو أَحْمَد، أمير المؤمنين، الشَّهيد، ابن المستنصر باللَّه]:
1ـ حكى جمال الدّين ابن رطِلين، عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ قَالَ: أخذوا الخليفة ليقتلوه، وكان معه خادم يُقال لَهُ قُرُنْفُل، فألقى عَلَيْهِ نفسه يَقِيه مِن القتل، فقتلوا الخادم، وعادوا إلى رفْس الخليفة حتَّى مات. وكانوا يسمُّونه: {الأَبْلَه ) لِنتعرف الآن على ما حصل مِن خلال قراءة ما وصل إلينا عن هولاكو وقادة المغول وعساكرهم، مع الالتفات إلى أنَّه لو لم يصل إلينا عنهم إلا ما وصفوا به الخليفة بـ {الأبلَه} لكفى لكلِّ عاقل معرفة ما جرى وسبب ما جرى، وَلَتَيَقَّنَ حقيقة التدليس التيمي الذي جرى، والكلام في موارد:
المورد1: تاريخ الإسلام:48/(261): قال(الذهبي): {{حكى جمال الدّين ابن رطِلين: 1ـ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ قَالَ: أخذوا الخليفة ليقتلوه، وكان معه خادم يقال لَهُ قُرُنْفُل، فألقى عَلَيْهِ نفسه يَقِيه مِن القتل، فقتلوا الخادم، وعادوا إلى رفْس الخليفة حتَّى مات. وكانوا يسمُّونه: {الأَبْلَه! لاحظ عزيزي القارئ دقة واتمامية محاضرات المعلم الأستاذ الصرخي الخالية من كل الشوائب ..