سيستاني عالم فلك كارتوني ومهزلة التاريخ


بقلم د.كاظم النائلي
العلم والعقل أساس وشخصية الإنسان السائر في طريق التكامل والذي يدعي العلم وأنه عالم عليه أن يأتي بالأثر الذي يدل على علمه وهذا الأمر لايقبل النقاش لأنه مراد الله -جل وعلا- لقوله تعالى ( ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ) وهذه الآية شاملة لكل ادعاء سواء الربوبية أو النبوة أو الإمامة أو الأعلمية أو الاختصاص في علم معين ونرى السذج أقاموا الدنيا ولم يقعدوها لرفع شأن السيستاني الذي عجز أتباعه أن يثبتوا له الاجتهاد بالأثر العلمي فأشغلوا الناس بعلم الفلك وأنه فلكي ويحتاج إليه الغرب وعلمائه وأنه تاهت مركبة فضائية في الفضاء وأخرج السيستاني طيوره الزواجل وأرجعها ولم يسأله أحد أين مركزه العلمي وأين كتبه ومؤلفاته في هذا الشأن إنهم أتباع الخرافة والجهل ومر علينا يوم أمس أبرز حدث فلكي وهو أطول خسوف منذ أكثر من قرن ولم نسمع للسيستاني صوت ولم نرَ له صورة، والأدهى أن المتكلمين بلسانه للدفاع عنه وإنقاذه من السقوط أيضًا غفلوا لتكون ريحًا ربانية تكفأ قدوره وتكشف عورته التي لم يسترها المنتفعين من وجوده بدعمه لسرقاتهم وفسادهم فالسيستاني بالدليل الرباني عالم الخرافة وعالم الإعلام المزيف وعالم أهل الفساد والحرمنة والعمالة والهمج الرعاع الذين لا يميزون الناقة من الجمل ويصدقون السيستاني مجتهد وعالم فلك بلا دليل فقط كلام يبثه طابوره ويطبل له الناعقون بلا دليل .
فيا أتباع الرسول -صلى الله عليه وآله- ويا أتباع أهل البيت -عليهم السلام- لم يخرج الرسول إلا بدليل علمي ولم يتصدى أهل البيت إلا بالأدلة العلمية والمناظرات مع علماء زمانهم وهذه الكتب الواصلة إلينا تثبت ذلك فكيف تصدقون برجل صامت نائم متخفي عن الإعلام المرئي لا يتكلم العربية ولا يفهم خباياها وأسرارها وقرآنكم عربي فصيح لا يفهم معانيه ومراتبه ولا يغوص في أعماقه إلا العربي كما قال تعالى (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)
(وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)
(كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ).
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=377403279454087&set=gm.1944034869229228&type=3
إدارة
لا يتوفر نص بديل تلقائي.