شاربي ابوال البعير من ال سعور هم تركيبة هجينة بريطانية اسرائيلية صهيونية!!!

د.كرار حيدر الموسوي

آل سعود يشعرون بعقدة النقص التأريخية من آل صباح وآل الرشيد بإعتبار أن آل صباح وفروا لهم المأوى والحماية أيضاً عند الإنجليز , عندما هزمهم بن رشيد وضاقت بهم السبل فهربوا للكويت بعد رحلة تشرد وشتات طويلة مروا بها على قطر والبحرين , وقد تكفل بهم مبارك بن صباح وعلمهم الخيانة والمكر والخداع وعرفهم على ضباط الإرتباط الإنجليز ….

أما آل رشيد فلأنهم تأريخياً أشجع واحق بالحكم من آل سعود وكلنا يذكر حكاية عبد العزيز آل رشيد والمشهور بـ- الجنازة – عندما تحدى عبد العزيز بن سعود كي يبارزه رجل لرجل , وكيف جبن عبد العزيز وخاف فبرر عدم مبارزته له أن خصمه ميت وهو حي !!! الى جانب أن آل رشيد لم يتعاونوا قط مع الإنجليز , كما فعل المقبور السعودى عبد العزيز خادم الانجليز , وكان آل رشيد يتبعون لدولة الخلافة الإسلامية في الإستانة , لذلك يتعمد آل سعود دائماً أن يطمسوا تاريخ الرشيد ويغيروا المواقف التأريخية المشرفه لآل رشيد وينسبوها لوالدهم معزي أبا الدرابيل , وأشد ما يُضايق آل سعود ويزعجهم إذا جاء ذكر تاريخ آل رشيد !؟… وخير مثال على صدق كلامى ماحدث قبل 3 سنوات تقريباً عندما تم إلغاء المُسلسل التاريخي الكويتي الذي كان من المُفترض أن يُعرض في شهر رمضان من ثلاث سنوات وكان هذا المُسلسل من بطولة مجموعة كبيرة من المُمثلين الكويتيين والعرب و من إخراج السوري بسام الخطيب , حيث كان يحمل اسم – مبارك أسد الجزيرة – وقد قام بدور الشيخ مبارك بن صباح في هذا العمل الدرامي الممثل الكويتي محمد المنصور , كما كلف إنتاج هذا المُسلسل ملايين الدولارات ….. وقد قيل في حينها أن هنالك تحفظاً سعودياً على إسم المُسلسل وكذلك إعتراضاً شديد اللهجة من قبل آل سعود على توثيق تلك المرحلة التأريخية الحساسة والمُحرجة , كما أنهم يرون في أحداثه نبشاً للماضي وتقليباً للمواجع وفيه أيضاً تقليلاً من شأن والدهم العميل عبد العزيز بن سعود , الذي كان لاجئاً في وقتها عند الشيخ مبارك بن صباح في الكويت , وأنهم يعتقدون أن عبد العزيز بن سعود هو من يستحق لقب أسد الجزيرة وليس مبارك الصباح ! …. مملكة آل سعود اللقيطة, تلك المحمية الإنجلوسكسونية الخبيثة التي نشأت وفق رغبة بريطانية مُلحة ككيان مُصطنع عازل ومُرادف للكيان الصهيوني في المنطقة العربية, بعد تمزيق أوصال أرض الخلافة الإسلامية وهزيمة العثمانيين على أيدي الإنجليز وحلفائهم….المندوب السامي البريطاني اليهودي السير بيرسي كوكس هو وجيرترود بيل أو كما عرفت بالمسز بيل,استهوتهم فكرة إنشاء كيان معادي للدولة العثمانية في قلب جزيرة العرب, ليكون نداً لرجل الدولة العثمانية ابن رشيد في حائل, وليلعب دور الاحتياط للشريف حسين في مكة في حال قرر التاج البريطاني التخلص منه ومن ثقل الوعود التي ألزموا أنفسهم بها…..

عبد العزيز في تلك الفترة يعيش أصعب وأسوء أيامه في الكويت, حيث كان في حماية شيخ الكويت مبارك, و يأكل هو وأسرته على مائدة مبارك بن صباح , والذي ضاق ذرعاً من طول فترة بقاء آل سعود كلاجئين يجلبون المشاكل والعداء للكويت, مما عمق العداوة بينه وبين آل رشيد في حائل…. الجدير بالذكر ان مُبارك بن صباح هو الوحيد الذي كان يُطلق على آل سعود في حينها مُسمى – الجلوية – كنوع من لاستهانة بهم والتعيير بمعنى اللاجئين أو النازحين بمفهوم هذا الزمان…. والجلوي هو: من يُجلى عن مكان مُعين ويُطرد منه سواء بالقوة أو هو يختار قرار الإجلاء إذا كان عليه ثأر أو دم لأحد أفراد العشيرة…. فاضطر مبارك بن صباح أن يتوسط بنفسه لدى حكومة الهند البريطانية كي يُزكي عبد العزيز بن سعود ليضرب عصفورين بحجر واحد….بأن يتخلص من مسؤولية آل سعود الجلوية ويدفعهم بعيداً عن إمارته, وإذا ما نجحوا بعد أن يقوم الانجليز بدعمهم فيخلصوه من ابن رشيد عدوه التقليدي اللدود…..

عندما تمت الموافقة من قبل المندوب السامي البريطاني السير بيرسي كوكس على دعم ومُساندة العميل عبد العزيزبن سعود , وتزويده بالمال والرجال والدعم اللوجستي لينطلق من الكويت إلى الدرعية ومن ثم تحقيق الأجندة الإنجليزية بقطع أوصال الخلافة العثمانية, وبهذا يتحقق الحلم الإنجليزي في احتلال جزيرة العرب, والسيطرة على بلاد الحرمين الشريفين من خلال العميل الإنجليزي عبد الانجليز المسمى عبد العزيز بن سعود…..وأرسلت المدافع الإنجليزية لعبد العزيز بقيادة ضابط المدفعية الكابتن وليم هنري شكسبير, الذي قُتل في معركة جراب في حوالي نهاية عام 1914م أمام جيش متعب بن رشيد…. قديماً قيل أن التاريخ يكتبه المنتصرون ويبدو لي أن التاريخ المُعاصر يُكتبه العملاء ويُدونه المُغفلون !؟ لأن كل حروب الأسر المالكة في عالمنا العربي لم ينتصر فيها أحد منهم بحد سيفه أو بقواته المحلية كما يتبجحون في كتبهم المدرسية , بل كانوا على الدوام صنيعة الإستعمار وأدوات وعملاء للاستعمار وقد قامت إماراتهم الكارتونية تحت حماية الدول الإستعمارية ونشئت بتكليف ووصاية التاج البريطاني العتيد قبل أن تغرب عنه الشمس ومن ثم يتحولوا إلى الرعاية الأمريكية المتفردة , فعن أي تاريخ يتحدث هؤلاء العملاء الأذناب !!!

وعن اى مجد يتحدثون والعمالة تقطر من بين اصابعهم ويعضون عليها بالنواجذ… ثم أصبح ضابط الارتباط البريطاني جون فيلبي … ضابط الاستخبارات البريطانى , الذى كان الرأس المدبر لعبد العزيز ( الملك المؤسس للمملكة ) بصفته ضابط ارتباط مخابراتى مكلف من قبل حكومة بريطانيا العظمى آنذاك هو الحاكم الفعلى في إمارة عبد العزيز بن سعود … (جون فيلبى ) لمن لايعرفه ادعى اعتناقه الاسلام زورا وكنى نفسه ب( عبدالله فيلبى ) ثم ارتد فيما بعد كما ادعى مشائخ آل سعود وكشف عن طويته وسريرته بعد ان انتهت مهمته … لقد اعترض جيش ( اخوان من اطاع الله ) الذى كان يعاون عبد العزيز , على دخول (جون فيلبى ) للا راضى المقدسة فى مكة والمدينة وهو نصرانى … ومكة والمدينة محرمة عليه وعلى من هم مثله …. فاجابهم عبد العزيز آل سعود بان جون فيلبى قد اسلم وسوف يصلى بكم الآن … وبدأ جون عمله من خلال التخطيط لعبد العزيز ورسم شئون مملكته الوليدة … وحينما استولى عبدالعزيز بمساعدة بريطانيا العظمى وبتخطيط من كابتن المدفعية والضابط فى سلاح المدفعية البريطانى اليهودى ايضا ( ديفيد شكسبير ) على القصيم وحائل , اصبح يسمى نفسه ب( سلطان نجد ) وبعد ان استولى عبد العزيز على الحجاز اصبح يسمى نفسه ب( سلطان نجد والحجاز ) , الا ان الضابط المتأسلم زورا وبهتانا ( هارى جون سانت فيلبى ) وجد ان الاسم كلاسيكى جدا ولايعبر عن توجهات المرحلة القادمة , فقرر ان يخترع له مسمى يواكب التو جهات والتطور الاستعمارى الجديد ويوائم تطلعات العميل المطيع خادم الانجليز ( عبدالعزيز آل سعود) … فطلب (جون فيلبى ) من عبدالعزيز ان يعلن نفسه ملكا , واقترح عليه ان يطلق اسم ( السعودية ) على مملكته الوليدة والجديدة ذات التوجهات الانجليزية … على آل سعود أن يعيدوا الاعتبار ويُعلنوا الاعتذار للمندوب السامي البريطاني اليهودي السير بيرسي كوكس هو زميلته السيدة جيرترود بيل, على الأقل في مناهج التعليم السعودية وفي كتب التاريخ, فلم يعد مهماً أن يخفوا دوره الكبير والعظيم في صنع هذا الكيان المسخ الذي صنعه كوكس كرديف وشبيه للكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين…هؤلاء القادة الإنجليز الذين صنعوا أقذر وأخبث نظام دموي فاسد في العالم ….أما الشعب فعليه أن يُقيم المآتم إن كان يفقه ويُدرك المُصيبة التي حلت بأطهر أرض على وجه البسيطة فتحولت إلى أشنع وأخبث أرض في الوجود بسبب آل سعود وأجندتهم الخبيثة, أو ينتفض ويُحرر الحرمين من رجس آل يهود المحليين وأسيادهم….فمن غير المعقول أن يُحرم مطاوعة الريال السعوديين الاحتفال بيوم المولد النبوي الشريف رغم الالتزام والمحافظة التي تجري بتلك المُناسبة في كل البلدان, بينما يبُيحون ويُشرعنون الاحتفالات الماجنة والانفلات الأخلاقي الفاسخ بيوم العميل الإنجليزي عبد العزيز بن سعود!!

الى جانب ان آل سعود دخلوا التاريخ من أوسع أبوابه بتسجيلهم المواقف التآمرية والخيانيـة !؟بعد أن أعلنت السعودية موقفها المُخزي والمُعيب وأظهرت سرائرها الخبيثة المُبيتة وذلك بتجريمها المُقاومة في غزة وجنوب لبنان وتأييد العدوان الإسرائيلي على لبنان وبكل وضوح ودون مواربة !؟….وهو الأمر الذي دعى شيمون بيريز أن يشكرهم على هذا الموقف الداعم الواضح والصريح لدولة اسرائيل !؟ والحقيقة أن موقف آل سعود كان موقفاً تاريخياً مُخزياً سجلوا فيه موقفهم التآمري الذي هو ليس بجديد عليهم ولكنه هذه المره جاء واضحاً وصريحاً حيث أثبتوا ووثقوا علاقة الدم بين جدهم المقبور مرخان ودولة إسرائيل !؟ وللأسف فأن بعض الحانقين على مواقف إيران والمُعارضين لسياستها في المنطقة قد إصطفوا هذه المرة بجانب الموقف السعودي الخبيث وأيدوا قرار آل سعود المُخزي ضد المقاومة مع بقية المواقف التآمرية لكل من مبارك وملك الاردن حينما قرروا التخندق بجانب الطرف الإسرائيلي بحجة أن إيران عدو وتعيثُ فساداً في العراق وهي من تؤجج الفتنة في العراق وهي من تدفع بالحرب الأهلية ؟وهذه حقيقة ملموسة ولايمكن لأحد أن ينكرها لان ايران لها مصالحها فى العراق ولكن أيضاً يجب عدم إغفال الدور الأمريكي والإسرائيلي والكويتي والسعودي التخريبي في العراق ؟ هؤلاء السذج الذين بدأوا يُثنون على مواقف آل سعود التآمرية ويُشيدون بموقفهم من حماس وحزب الله يبدو أن ذاكرتهم مثقوبة وتحتاج الى انعاش معلوماتى حتى تنتعش تلك الذاكرة البليدة ليُدركوا بأن من أدى بالعراق الى التهلكة ودفع به إلى الدمار وأوصل شعبه الى تلك الفوضى العارمة هي السعودية بالتعاون مع بقية العملاء الاحياء منهم والاموات !؟السعودية كانت ومازالت تدعم المجهود الحربي الأمريكي وذلك بضخ ملايين البراميل من البترول يومياً كي يُخفضوا من الأسعار حتى لايؤثر على سير المعارك وحتى لاتتزعزع همة الجيش الأمريكي في ذبح أهالي العراق !؟وتمول الجيش الأمريكي بالوقود المُصفى أي البترول ومُشتقاته وهي من تُمون القوات الأمريكية في العراق بالغذاء والماء إبتداءاً من اللحوم والأسماك الى الفواكه الطازجة الى مياه مكة المعدنية !!؟وهي التي تآمرت وخططت مع أمريكا وإسرائيل والكويت لتحطيم العراق وتفكيكه وشرذمته الى مئة طائفة وألف حزب لكي ينهار العراق فلا يُشكل خطراً عليهم ولا على إسرائيل ….بالله عليكم من أين إنطلقت الطائرات المُغيرة والتي دكت العراق ودمرت حضارته ومن أين دخلت تلك القوات الغازية لبلاد الرافدين ؟هل إنطلقت من دولة إيران الشيعية الرافضية أم من أراضي الكويت السنية وأجواء وأراضي ( السعودية ) السنية التي تدعي زوراً بأنها معقل التوحيد!!!؟…. أنا لا أنكر بأن إيران قد شاركت في نحر العراق ودعمت الإحتلال وأدخلت عملائها الى العراق وإيران أيضاً مازالت تدعم الملشيات الشيعية في العراق , وإيران هي من يُحرك الفتنة داخل العراق لأجل مصالحها , وإيران ليس من صالحها أن يستقر الوضع في العراق حتى لايصبح من جديد قوة إقليمية منافسة له ؟! ولكن الخونة ومن ضمنهم السعودية كانوا ألعن وأقذر وأشد خيانةً من إيران بمراحل فلماذا تنسوا أفعال آل سعود وتآمرهم بسرعة ثم تنضموا الى حزبهم ولعبتهم اللعينة !؟إذا كان ولابد فاكرهوا إيران ولكن لا تتخندقوا مع آل سعود أحفاد مرخان اليهودى ؟لأن آل سعود هُم سبب كل مصائب الأمة العربية وهم وراء كل الكوارث التي ألمت بالأمة الإسلامية وهُم سبب تلك المحن التي حاقت بالعراق وهم من جلب المآسي الى أهل العراق , وهم من يحارب الثورات العربية وخير مثال على ذلك حربهم القذرة من اجل اعادة النظام المصرى المخلوع وقد بذلوا أقصى جهودهم لإنقاذ هذا النظام الطاغوتي أثناء اندلاع الثورة المصرية…… ولكنهم فشلوا فشلاً ذريعاً….. مما جعلهم يتخذون موقفاً سلبياً من الثوار…… ثم مارسوا سياسة الابتزاز للمجلس العسكري في مصر… ربما لغرض جس نبضهم أو مُقايضتهم لعل وعسى تعود مصر كسابق عهدها أبان حكم مبارك…. فهل نسيتم ذلك بسرعة !؟ وتذكروا انهم صناعة بريطانية بحته , كويتية المصدر , امريكية التسويق , يهودية المنشأ لذلك لاتستغربوا عليهم الخيانه … فهم كاطفال الزنا يأخذون كل صفات الشر ممن ضاجعوا امهاتهم.أن نظام آل سعود ومنظومة فكرهم السلفي الوهابي الجاهل هو الذي دمر هذه المنطقة وحطم كل صلات الوحدة والتقارب بين شعوب المنطقة ومحيطها الإقليمي وجعلهم ألعن في الخطر على شعوب المنطقة بكافة أطيافها وقومياتها، لأنهم أصحاب فتنة ومؤامرات وخيانة يشهد لها التاريخ والجغرافيا، نحن لا نتبلى عليهم ولكن هم من صنعوا هذا العداء لهم من تآمرهم وخيانتهم لشعوب المنطقة.فعلا تلاقت مصالح اليهودية -الصهونية التي نشرت الفكر الفاشي الديني مع مصالح ال سعود ,هل كان احد في الماضي يسمع ان مسلما قتل اسير ؟ او ذبح اعزل ؟ ان السعودية شوهت صورة الاسلام السمح ومن المستفيد ؟ الصهيونية فقط ومن التسفيد من خلق فتن في كل بلاد العرب وبين الشعي والسني والمسيحي والمسلم ؟ الصهيونية فقط  طغيان المصالح انست الناس المؤامرات الخبيثة من الملكيات الفاسدة.
الحاكم السعودي المستبد والعميل نقل العدوى إلى شعبه فأصبح 99.99% من الشعب كالحاكم لديه ما لديه من صفات الغدر واللانسانية أصبح السعودي لا يأمن على زوجته من أخيه .. اي اسلام هذا الذي يخوّن الانسان الذي خلق على فطرة سليمة ، عدم السماح للمرأة بقيادة السيارة لم يمنع بسبب الاسلام فأي دين هذا الذي يمنع الانسان من قيادة سيارة ؟؟ بل منع المرأة من القيادة جاء نتيجة توحش هذا الشعب الذي لا يحترم المرأة ولا يعترف بحقوقها إلا على السرير ، والاسلام منهم براء بالطبع ، كبار رجال الدين المتأسلمين أصحاب اللحى يقبلون أقدام أصغر أمير ويطلقون عليه لقب ولي الأمر وهو لا يكاد يعرف من الامر إلا نتيجة لقاء دوري ابطال أوروبا ناهيك عن خبرته بجميع أنواع الخمور العالمية ،، أصحاب تلك اللحى والمشاخخ بارعين جداً بتوقيع شيكات من دون رصيد نصباً على فقراء البلد ،، وما خفي كان أعظم .. أفراد تلك العائلة والتي بلغ عددهم أكثر من سبعة آلاف ولي أمر منتشرون بأصقاع البلد ينهبون ويبيحون ما لذ وطاب من نساء البلد وورعانها أما أصحاب اللحى المشائخ فمشغولون كالعادة بتبرير ما ينكحه ولي الامر بمسميات وفتاوى جديدة يعرفها القاصي والداني فتارة زواج المسيار وتارة زواج المتعة ومرة زواج الإجازة وزواج المسفار وزواج الصداقة .