شباب واشبال مجالس الشور ..لبسوا اللون الأحمر بعد أن فهموا استدلاله على التضحية والثأر

بقلم د.جلال حسن الجنابي
أقتضى العدل الالهي أن يمَكن أوليائه في الارض وأن ينتصر لهم وأن يقتص من الظالمين قبل انتهاء الدنيا وقبل وقوع القيامة قال تعالى في محكم كتابه العزيز (وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ )وقال تعالى (وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ) والحسين عليه السلام ولي من أولياء الله وريحانة رسوله وسبطه قال الرسول صلى الله عليه واله بحقه وأخيه الحسن عليهما السلام (الحسن والحسين إمامان قاما او قعدا )وفريضة الامر بالعروف والنهي عن المنكر قامت وثبتت بالحسين عليه السلام وبثورته الخالدة وحيث أن مظلوميته بكى لها الانبياء وجميع الاولياء قبل وقوعها إذن هو ثار الله وثار الانبياء وثار رسالة السماء وثار العدل والهداية وهذا الثأر لازال مرفوعا راية حمراء كناية عن الدم المسفوح ظلما وتدعوا الى القصاص ولازال قميصا أحمر يرتديه أصحاب الثأر السائرين على نهج الحسين عليه السلام ومعبرين من خلاله على استمرار المظلومية وإستمرار أعلان حربهم على الظلم والجهل والفساد والمفسدين المغتصبين لخلافة أولياء الله في الارض وقد عبر أنصار المحقق الصرخي عبر ارتدائهم القميص الاحمر في عزائهم وتعبيرهم عنه برائع الكلام عبر الرابط http://a.up-00.com/2018/10/153859126949981.png
وأخيرا أقول شكرا للشباب المسلم الواعد ومشروعهم الاصلاحي الرسالي الهادف عبر لباسهم ورمزيته وقبله فكرهم الساعي الى نشر الوسطية والاعتدال والاخلاق الرسالية والحث على العلم والتعلم كسيف من سيوف الحق لكشف زيف الباطل ونهجه التجهيلي ووأده وللابد