شخابيط مقتدى الواوي

البعض يفعلها من أجل الحب و آخرون يفعلونها طمعاً في حفنة من مال أو الحصول على منصب أو سلطة ..
هؤلاء هم من باعوا بلدانهم و رفاقهم أو حتى عائلاتهم مغيرين بأعمالهم الفظيعة هذه سير التاريخ للأبد إنها الجريمة التي لعنها التاريخ … إنها الخيانة’’

ولعل ابشع تلك الخيانات ’’هي الخيانات المزدوجة ’’’
فانت مع السعودية ’’اشقائك ’’واخوتك ’’’واولاد عمك ’’’
وفي نفس الوقت ’’ترسل ميليشياتك ’’’لقتل ابناء الشعب السوري ’’
السعودية ’’’تضخ الاموال ’’’للثور الامريكي ’’من اجل ازاحة النظام السوري ,,عن سدة الحكم ’’
وانت تضخ المال ’’والرجال’’من اجل بقاء بشار الاسد ’’
انت مع السعودية’’قلبا ’’وقالبا’’
والسعودية’’’مع امريكا ’’’قلبا’’وقالبا’’
وانت مع بشار الاسد’’’حليف ايران المستبد’’’
وانت’’’ضد ايران ’’’التي طالما خذلتك ’’وخدعتك ’’حينما اجبرتك على التصويت لدورتين متتاليتين ’’لصالح المالكي ’’في سبيل تسنم منصب رئاسة الوزراء ’’’
لاأعرف’’من أي فلم كارتوني ’’استنسخوا شخصيتك ’’’وجعلوك ’’زعيما ’’هلاميا ’’’لملايين الحمقى ’’والاغبياء ’’وانت لهذه الساعة ’’’لا تعرف من انت ’’وما انت ’’وماذا تريد ’’ولا تعرف مع من انت ؟؟؟؟

اتحداك ’’ان تخبرنا ’’’الحقيقة ’’’ولو للحظة واحدة في حياتك ’’’
ولكن كيف تعرف الحقيقة ’’وانت عفطة عنز ’’في مهب الريح ’’’’       ,,,,  شوقي الغريب ,,,,