شركة النفط اليمنية تحمل تحالف العدوان كامل المسؤولية عن منع دخول السفن إلى ميناء الحديدة وانتهاك القانون الدولي الإنساني.

صنعاء – خاص

أكدت شركة النفط في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية

(سبأ) أن تفاقم ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وما يترتب على ذلك من ارتفاع لأسعار السلع هو بسبب ممارسات تحالف العدوان غير القانونية في البر والبحر.

وأشار البيان إلى أن تحالف العدوان وكعادته يمارس العراقيل لمنع وصول سفن النفط وغيرها إلى مينائي الحديدة والصليف بسلوك إجرامي، غير مكترث بالدعوات الدولية لإيقاف حربه على اليمن.. مؤكدا أن ما يقوم به العدوان جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

ولفت البيان إلى احتجاز تحالف العدوان للسفينة (Distya Pushti) والتي لديها ترخيص من الأمم المتحدة رقم (٤٦٦٦٧) وكذا السفينة (SINCERO) والتي رٌخص لها من الأمم المتحدة بترخيص رقم (٨١٦٠٩) منذ خمسة أيام.. معتبرا ذلك تحدي جديد للأمم المتحدة التي يجب أن تضغط من آجل حماية قراراتها التي ينتهكها التحالف ويتعمد إحراجها كل يوم.

ودعت شركة النفط الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص ومنسقة الشئون الإنسانية في اليمن إلى التدخل وإيجاد حل جذري لهذه التصرفات والإنتصار للإنسانية ولمنظمة الأمم المتحدة من خلال الإيضاح للعالم عن حقيقة الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني يومياً واستخدامه كل الأدوات والوسائل المجرمة دولياً.

المصدر : إدارة العلاقات العامة

شركة النفط اليمنية