شركة لافارج الفرنسية تمول داعش الارهابية والايزيديات تطالب بالمقاضاة

طالبت مجموعة من النساء الايزيديات اللواتي تعرضن للعنف الجنسي من قبل تنظيم عصابات داعش الوهابيه الارهابيه للانضمام الى مقاضاة شركة ………….لافارج ………الفرنسيه الدولية لصناعة السمنت متهمة بتمويل داعش الوهابيه الارهابيه وذكر محامون أنهم قدموا طلبا لضم النساء كجهة شريكة في الدعوى التي تم رفعها ضد الشركة الفرنسية وقالت المحامية أمل كلوني التي تولى الدفاع عن النساء الايزيديات في بيانها ان هذا الاجراء يسمح بضمان فرصة لمحاسبة عصابات داعش الوهابيه الارهابيه ومن ساعدوه على جرائمه وأن الضحايا سيحصلون على تعويضات عادلة وان عصابات داعش احتجزت نحو 7 سبعة الاف من النساء والفتيات والقاصرات بعد اجتياحه شمال العراق عام 2014 وتعرضت النساء للتعذيب والقتل والاغتصاب وغير ذلك من الجرائم وشركة لافارج الفرنسية لصناعة الاسمنت الدولية والتي قدمت اموالا لعصابات داعش تعتبر أول قضية من نوعها