صالح المطلك أبو هوبي حرامي النازحيين يقول مافيات الفساد هي التي تحكمنا

يا شعبنا العراقي  ,,,,,, أصبحنا ما بين حانات ومانات ضاعت لحايانا ,,,,,,,,لا نعرف العيب بينه أو في,,,,, حانه ومانه ,,,,,جميع الساسه شرفاء والجميع في بيوت متواضعه والاخر في بيوت ايجار والاخر ينتظر التموينيه والاخر بقي مساءه في الظلمه بسبب انتهاء الوقود للمولده والوطنيه وقتها انتهى والاخر ينتظر الدور حتى يذهب لحج البيت الحرام  فاذا جميع ساسة العراق كانوا فقراء وعاشوا فقراء ولا نعرف أو بالاحرى التعتيم أصبح يخيم علينا وتوقفت الرادارات عن البث ودخلت مافيات الفساد وسرقت أموال العراق وتقاسمت ثرواته والعراق أصبح بلد الضباب لا نعرف من يسكن في قصور صدام ابن صبحه والعقارات والحدائق العامه والاراضي والفيلات من أستغلها ولا نعرف العيب في نظرنا أو أصبحنا بين حانه ومانه ضاعت لحانه فصالح المطلك وسخ العوجه حسب ما أسمته ساجده حرامي أموال النازحون أهل مدينته وغيرها وقال أبو هوبي عندما وصف نفسه بالثعلب الوديع وحتى هوبي لا يخاف منه لأنه جرو ابن جرو أو كلب ابن كلب