صالح المطلك والمجاري التي عملها وموت الطفله التي سقطت بالحفر

لقد أرسل أحد أصدقائنا في هولندا جهاز تلفون الموبايل في بداية ظهوره الى أخيه في العراق أيام حكم الطاغيه أبن صبحه وبدل فرح الأخ به زج في السجن لأن أجهزة الموبايل والصحون الستلايت والدولارات ممنوعه على العراقيين منعا باتا وتصل العقوبه أضافة الى التعذيب هو الأعدام ومحلل ذلك حلالا على أبن الحرام صدام الجبان أبو الحفره وأولاده وجلاوزته وعصاباته فقط واليوم ترى في العراق بعد الديمقراطيه بدل الصحن صحون وبدل التلفون عدة تلفونات واللعب بالدولارات والعملات الاخرى ولاكن ومع الأسف بدل الشكر وأحترام النعمه رفسوها بأرجلهم فظهر الفساد والأرهاب يتنافسان ويتسابقان على دمار العراق وقتل شعبنا الطيب واليوم نعطيكم بعض أنواع الفساد أو الغباء أو الجهل من الشركات التي تستلم المشاريع في العراق وفي أوربا فقبل مده لا بأس بها سمعنا من أحد المقاولون في النجف الأشرف عندما سأل على عدم الشغل بمشروعه الذي أستلمه وتوقفه بعدما تم الأتفاق حول السعر والمده قال لقد وجدنا مياه جوفيه في الأرض فطلبنا زياده للمبلغ فالحكم لكم هذا لو كان في أوربا لسحبت من أجازة المقاوله وغرامته ووضعه في السجن لمحاكمته والبارحه من الديوانيه ومن جبير رئيس مجلس المحافظه يقول حول شركة الرافدين واللي كان راففضها بالأصل لأن شغلتها لا عمل  المجاري وبالرغم من عدم سماع قوله أنتهت مدة المقاوله وفترة الأضافه ولم تنجز 51 واحد وخمسون بالمائه من عملها بل زادت الطين بله هنا وهناك من محافظة الديوانيه وأما شركات أوربا قبل أستلام العقد وقبل أن تعطي المده تزور المنطقه وتفحصها من جميع الجوانب وبعد ذلك تعطي المده والسعر الذي أكثر من ربعه أي الخمس الأسلامي يذهب الى الدوله ليعطى الى العاطلين عن الشغل وقبل البدء بالعمل  يراعى المواطن ووضع الأشارات وترتيب لهم السير بدون معوقات وصعوبات وأذا تأخر العمل يوما واحدا تغرم الشركه وقبل أن تغرم تقوم الشركه من نفسها تقدير حساب اليوم الواحد من التأخير وتعطي المبلغ لصاحب المشروع وقد سمعنا ورأينا الحادثتين للطفلين اللذين لم يتجاوزا الأربع سنوات 4  لأهل النازحون عندما وقعت الطفله في حفرة المجاري وماتت وبالمقابل ذكرت قصه في أوربا أحد الناس عنده تصليح بسيط جدا بالباب الخارجيه ولم يسبب أي مشكله للماره فوضع أضويه للمكان الذي لم يتجاوز نصف المتر ولا يتجاوز شبر عمق أسمعوا يا مقاولون العراق والسياسيون سارقون أموال النازحون