صلح قبلي بمديرية خارف محافظة عمران ينهي قضية قتل دام النزاع فيها ثمان سنوات

عمران –صفاء عايض

انهي صلح قبلي بمديريه خارف قضية قتل دام النزاع فيها لأكثر من ثمان سنوات وأرح ضحيتها  قتيل وأنثا عشر جريح .

الصلح القبلي الذي  أنتهي بعفو أولياء الدم  من ال بيت الشيخ علي  الخويذق عن الجاني من ال بيت  الكدس  في سبيل التفرغ لمواجهة قوى العدوان والاحتلال والغزو. والتي يأتي بناء على توجيهات ورعاية كريمه من قائد الثور السيد عبد الملك الحوثي في دعوته لأبناء القبائل بالصلح العام .

وفي الموقف القبلي المهيب  التي جسّدت خلاله القبيلة اليمنية مبادئ العفو والتسامح، احتشد المئاتُ من أبناء ومشايخ ووجهاء مديرية خارف  بحضور محافظ المحافظة الدكتور فيصل جعمان  والمسؤول الاجتماعي لأنصار الله   الشيخ عب العزيز خرفشه  ومدير عام مديريه خارف حسين العزي ،  والامن السياسي الدكتور محمد الشتوي .

أشاد المحافظ  فيصل جعمان  بالمكرمة التي جادت بها أسرة المجني عليه وهذا من شيم القبائل اليمنية المعروفة بسماحتها وكرمها ؛

وحيا المحافظ  جعمان المساعي والجهود الخيرة التي بذلت من قبل المكلفين لتقريب وجهات النظر بين المتنازعين وحل القضية بطرق أخوية بعيدا عن لغة القوة والسلاح .. لافتا إلى أن تلك الجهود تكللت بحل القضية وإغلاق ملفها للأبد برضا الجميع.

فيما ثمن مشائخ وأعيان خارف جهود محافظ  عمران  والسلطه المحلية بالمديرية  .ومسئولي أنصار الله  المحكمين في القضية ومعالجتها بطرق مرضية للجميع وبما يسهم في حقن الدماء ووأد فتنة الثارات بين أبناء القبائل وتجنيب الأسرتين نزف الدم اليمني .موكدين تفرغهم للعدو الخارجي والذي يسعى لزعزعه الأمن والسلم الاجتماعي