ضارة الخسوف.. نفعت الناس وكشفت زيف السيستاني الفلكي !!

ضارة الخسوف.. نفعت الناس وكشفت زيف السيستاني الفلكي !!

————————————-
رعد فاخر السعيدي
ونحن نترقّب عن كثب حدوث خسوف القمر الليلة الفائتة والتي حذرت منها دوائر الأنواء الجوية ودائرة الأرصاد المحلية والعالمية وكيفية التعامل معها ونسينا عالم الفلك المزعوم السيستاني العجوز الذي لم يحر جوابًا اتجاه هذه الظاهرة الفريدة والتي لم تحدث إلا قبل أكثر من قرن من السنين لكن نقولها باللهجة العراقية الدارجة…
(أشو السيستاني لا حس ولا نفس ولا جاب طاري عن هذا الخسوف) ..
( والدنيا مخبوصة وهو عالم فلك أشو الشغلة كأنها ولايمه) …..
وين الحسابات الفلكية وين تحذيراته وتوصياته ..!!؟؟ وين اطروحاته الفلكية ..؟
أشو التلسكوبات وأجهزة الحساب الجيولوجي ودوائر الأرصاد لا جابت طاري السيستاني ولا اشترته بفلس ….ووووووو
وهذه الحالة تكشف لنا زيف وادعاء من يقول أن السيستاني عالم فلك وكان من المفروض أن يظهر للعيان ويشرح ويوضح هذه الظاهرة باعتبار أنها من اختصاصاته
لكن بعون الله وكما عرفناه مخادع وكذاب وداهّية فقد فضحه جهله وفراغه العلمي وغباء أتباعه وكل واحد منهم جعل من نفسه بوقًا وطبل أعراس…. يطبل للسيستاني على أنه عالم فلك وهو طلع عالم بالنوم والسكتة ….
وأخيرًا نقول آما آن الأوآن لهؤلاء الناس أن يفهموا بأن علم الفلك هو فرع من فروع الرياضيات وبإستطاعة حتى الأشبال أن يبرعوا فيه ويجتهدوا خاصة الأطفال النوابغ ويستطيعوا أن يقرأوا الحسابات الفلكية من خلال الأجهزة المتقدمة بمعنى أنه ليس كل عالم فلك من شأنه أن يتسلط على الشأن الديني العام ويعتبر نفسه مرجعًا للتقليد والفتوى …. هذا إذا كان السيستاني عنده حرف أو عدد مشمول بالحروف والأعداد الفلكية ناهيك عن أنه لايملك لا بحثًا أو كتيب أو محاضرة أو اطروحة أو مناقشة أو ندوة فلكية…. وليس له مشاركة فعلية بمؤتمر أو مهرجان أو منتدى خاص بهذا العلم الرياضي البحت وحتى أنه لايفهم بحقيقة الأبراج والتنجيم إن كانت وهم أو خيال.