———————
سامي طلال الخيكاني(ابو احمد)

بعون الله تعالى تنكشف جريمة اخرى يقوم بها افراد عصابات العمائم وهذه المرة قيادي  ومجموعة متكونة من خمسة اشخاص
وكما يقال ان دماء الابرياء العراقيين لن تذهب سدى فقد تم القاء القبض على قاتل مدير جنسية وجوزات محافظة بابل العميد صفاء الدليمي الذي قتل قبل شهرين
وهذه الجريمة تعتبر بمثابة رسالة الى الشعب العراقي بان من يقوم بقتل العراقيين هم من ذيول السعوديه الوهابيه الارهابيه المتطبعون مع الصهاينه واتباعهم العمائم والبعثيه الصداميه والعمائم المزيفه البعثيه والجرائم وهي نفس الجرائم التي ارتكبها سفاح العصر في سوق الشيوخ والبصرة تحت مسمى صولة الرعيان بقيادة المالكي المجرم ماهي الا سيناريوهات تتم بتخطيط وتدبير السعوديه nZ0