in

عباس الهنداوي بطل العراق والعرب لكمال الاجسام يستجدي في محافظة أربيل

عار ليس على العراق ولا على العرب وانما على سيس العراق الذين سرقوا العراق في داخل سجادة الصلاة يعتبرون انسهم ساسه 2003 وهم أشد خساسه وعار وعديمي الانسانيه والرحمة وفقدان شرفهم وغيرتهم وهم مافيات بوك واحتراف بالسرقه الى اين تصلون يا أولاد الحرام الى أين تصلون يا تربية الشوارع يقولون عباس الهنداوي وبالعاميه يكدي في الشارع وعار على العراق ونحن نقول لهم عار على الخنازير والقرود وهم احفاد الذين نسخهم الله تعالى الى خنازير وقرود فاين غيرة الرياضيون المحترفون واين الرياضيون الذين سرقوا الملايين مثل البعثي الصدامي أحمد راضي وحسين سعيد وهذا رياضي ومحسوب عليكم

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

نصرة وتعظيم الصادق الأمين

ماكان ولا اصبح الا ديوث وخنزير الطبع والتطبيع مع السفلة الصهاينه مسوخ الشياطين !!!